مبارك يستعد لإطلالة نادرة

مبارك يستعد لإطلالة نادرة

نجله قال إنه سيتحدث عن «حرب أكتوبر»
الثلاثاء - 16 صفر 1441 هـ - 15 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14931]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

في تمهيد لإطلالة نادرة للرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، قال نجله الأكبر علاء، أمس، إن والده «سيتحدث قريباً عن بعض ذكريات حرب أكتوبر (تشرين الأول) 1973 في عيدها السادس والأربعين».
ومنذ خروجه من سدة الحكم عام 2011 في أعقاب «ثورة 25 يناير»، تحدث مرات محدودة في مداخلات هاتفية، ولقاء صحافي مع جريدة «الوطن» الكويتية، وكان مرتكزاً على ذكريات حرب الخليج.
لكن الإعلان الذي ساقه نجل مبارك، عبر حسابه الرسمي، على موقع «تويتر»، يشير إلى أن الرئيس الأسبق، سيتحدث للمرة الأولى منذ إزاحته عن السلطة، عن شأن يتعلق بدوره في «حرب أكتوبر 1973» التي شارك فيها قائداً للقوات الجوية، وذلك بموازاة انتقادات موسمية يطلقها مناصرون له، تتعلق بما يرونه أنه «تجاهل لتكريمه» في الاحتفالات التي أعقبت خروجه من السلطة.
ومبارك (91 عاماً) عوقب ونجلاه بحكم نهائي وبات وغير قابل للطعن، يتعلق بثبوت إدانته بـ«الاستيلاء على مخصصات مالية تتبع القصور الرئاسية»، إبان فترة توليه للحكم، وينص القانون المصري على حرمانه من النياشين والأوسمة أو الجنازة العسكرية، كإجراءات تترتب على العقوبة.
وتواكب الحديث عن إطلالة مبارك، مع ذكرى احتفال القوات الجوية بعيدها السنوي، أمس، والذي يرجع إلى عام 1973، والمتعلق بمعركة كبرى بين قوات الجيش المصري وطائرات الاحتلال الإسرائيلي، وجرت أحداثها في مدينة المنصورة (دلتا مصر)، وكان مبارك حينها قائداً للقوات الجوية. وفي حين لم يفصح علاء مبارك عن موعد أو وسيلة بث إطلالة مبارك؛ لكن مقدم البرامج المصري، أحمد السيد، وهو مقرب وداعم للرئيس الأسبق، وتمكن من إجراء مداخلة هاتفية معه (مبارك)، قبل أكثر من عام، قال في رد على أحد متابعيه، أمس، إن الرئيس الأسبق سيطل عبر «بث على الإنترنت للحديث عن ذكريات الطيارين». وكان السيد قد أعلن في مارس (آذار) الماضي، عن اعتزامه عرض حوار مع مبارك عبر قناة «مصر الحياة» الفضائية؛ لكنه عاد واعتذر عن بثه بسبب ما قال إنه «ظروف خارجه عن الإرادة فنياً».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة