المنتخب البرازيلي ينجو من السقوط أمام نيجيريا وإصابة جديدة لنيمار

المنتخب البرازيلي ينجو من السقوط أمام نيجيريا وإصابة جديدة لنيمار

الاثنين - 15 صفر 1441 هـ - 14 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14930]
نيمار خرج مصاباً (أ.ف.ب)
سنغافورة: «الشرق الأوسط»
نجا المنتخب البرازيلي من السقوط في فخ الخسارة أمام نظيره النيجيري وخرج متعادلاً 1 - 1، في مباراة ودية دولية استضافها الملعب الوطني في سنغافورة، وشهدت خروج النجم نيمار مصاباً بعد 12 دقيقة فقط من البداية.
وبدأت أعراض الآلام في فخذ نيمار الأيسر في الدقيقة الثامنة حينما جرى سريعاً، ولم يستطع بعدها نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي إكمال المباراة، فحل مكانه لاعب بايرن ميونيخ فيليب كوتينيو.
ورغم الأفضلية الميدانية للبرازيل أمام منتخب نيجيريا «النسور الممتازة» والفرص التي حصل عليها، لا سيما عبر غابريال خيسوس أو فيرمينيو، كان المنتخب الأفريقي البادئ بالتسجيل في الدقيقة 35 بهدف رائع لجو أريبو الذي وصلت إليه الكرة داخل المنطقة بتمريرة من موزيس سايمون، فتلاعب بحنكة بماركينيوس قبل أن يسدد في شباك الحارس إيدرسون.
وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، لكن رجال المدرب تيتي ضربوا بقوة منذ بداية الشوط الثاني ونجحوا في إدراك التعادل بعدما وصلت الكرة إلى كاسيميرو عقب محاولة رأسية لماركينيوس ارتدت من العارضة، فتابعها لاعب وسط ريال مدريد الإسباني في شباك الحارس فرنسيس أوزوهو الذي أصيب لاحقاً وتم استبدال مادوكا أوكويي به.
ورغم التبديلات التي أجراها تيتي بإدخال ريتشارليسون وفابينيو وغابريال برابروزا ولوكاس باكيتا، عجز المنتخب البرازيلي عن الوصول إلى الشباك النيجيرية في الدقائق المتبقية من اللقاء، ليفشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة توالياً.
برازيل رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة