مقتل قيادية كردية

مقتل قيادية كردية

الأحد - 14 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14929]
لندن: «الشرق الأوسط»
لقيت الأمينة العام لـ«حزب سوريا المستقبل» هفرين خلف مصرعها، باستهداف سيارتها على طريق القامشلي، وسط المعارك الدائرة شمال شرقي سوريا.
وحملت شبكة «روداو» الكردية الجيش التركي مسؤولية استهداف خلف، وذكرت وكالة «هاوار» أنها قتلت في «كمين لمرتزقة داعش على الطريق الدولي المؤدي لمدينة القامشلي».
هفرين خلف ولدت في مدينة المالكية قرب القامشلي عام 1983، والتقت والدتها سعاد بالقائد عبد الله أوجلان، ما كان له دور في صقل شخصية هفرين.
ودرست الهندسة الزراعية في حلب، وبعد إعلان الإدارة الذاتية الكردية عام 2014 وتشكيل هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية في منطقة الجزيرة السورية، أصبحت هفرين نائبة لهيئة الطاقة في مقاطعة الجزيرة، ثم رئيسة مشتركة لهيئة الاقتصاد في الجزيرة.
وفي عام 2018 انخرطت خلف في العمل السياسي، وفي المؤتمر التأسيسي لحزب سوريا المستقبل في مدينة الرقة بمارس من ذلك العام، تم انتخابها أمينة عامة للحزب.
سوريا أخبار سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة