مهاجرون يغلقون معبراً حدودياً بين الولايات المتحدة والمكسيك

مهاجرون يغلقون معبراً حدودياً بين الولايات المتحدة والمكسيك

السبت - 13 صفر 1441 هـ - 12 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14928]
سيوداد فيكتوريا (المكسيك) - «الشرق الأوسط»: أغلق مئات المهاجرين من أميركا الوسطى معبراً حدودياً بين مدينة ماتاموروس المكسيكية وبراونسفيل بتكساس مطالبين الولايات المتحدة السماح لهم بتقديم طلبات لجوء. واعتصم المهاجرون على الجسر الحدودي خلال الليل، ما دفع المسؤولين لإغلاقه لأكثر من تسع ساعات، بحسب السلطات الأميركية والمكسيكية. ووافقوا أخيراً على مغادرة الجسر على إثر اتفاق رعاه مسؤولون محليون، بحسب ما أفاد رئيس مجلس بلدية ماتاموروس ماريو ألبرتو لوبيز هرنانديز. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية: «توصلنا إلى اتفاق جيّد مع المهاجرين وأجرينا محادثات كذلك مع السلطات في براونسفيل». وأفادت إدارة الجمارك وحماية الحدود الأميركية بأن حركة السير عبر الحدود «توقفت بشكل مؤقت صباحاً بعدما تجمعت مجموعة تضم ما بين 250 و300 مهاجر لا يملكون وثائق تسمح لهم بالدخول (...) عند منتصف جسر غيتواي». وضغط الرئيس الأميركي دونالد ترمب على المكسيك لتنفيذ حملة أمنية تستهدف المهاجرين القادمين من أميركا الوسطى الذين يعبرون حدودها باتّجاه الولايات المتحدة.
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة