كارينيو: أبعدوني عن النصر لأسباب شخصية... وذكريات 2014 لا تنسى

كارينيو: أبعدوني عن النصر لأسباب شخصية... وذكريات 2014 لا تنسى

قال إن الوحدة يضم «مجموعة محاربين»... ووعد بفريق استثنائي
الجمعة - 12 صفر 1441 هـ - 11 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14927]
كارينيو متفاعلاً مع أحد أهداف فريقه (الشرق الأوسط)
أبها: سعيد آل ميلس
كشف الأوروغوياني كارينيو مدرب فريق الوحدة الحالي والنصر «سابقاً» أن أسباباً شخصية مع إدارة النادي كانت خلف رحيله، نافياً ما تردد أن إقالته كانت بسبب تراجع النتائج. وقال إن ذكريات إحراز لقب الدوري في 2014 ما زالت عالقة في ذهنه. وقال كارينيو في حوار لـ«الشرق الأوسط» إنه عمل على كثير من الجوانب الفنية مع الوحدة ليظهر بهذا المستوى المميز، ورفض القول إنه مدرب يعتمد على الجانب النفسي فقط، مشيراً إلى أن البعض ممن يكرهونه هم من يرددون هذه المقولة بغرض التقليل من قدراته الفنية. وتحدث المدرب الأوروغوياني عن كثير من التفاصيل بشأن مهمته الحالية مع الوحدة.

> ما رؤيتك الفنية لآخر مواجهاتكم في الدوري السعودي أمام ضمك؟

- في الحقيقة لعبنا مباراة كبيرة وتحسن الأداء كثيراً عن المباريات السابقة، فالتمركز كان جيداً، وكانت هناك عدة فرص محققه كأهداف، وعلى مدى الشوط الأول كاملاً لم يستطيعوا الوصول إلى مرمانا إلا بعد 44 دقيقة، وإلى الآن حققنا 4 انتصارات متوالية، وفريقي يتميز بأنه يضم مجموعة محاربين وطوال المباراة نجري بلياقة عالية.

> جئت إلى الوحدة وهو يعاني من تراجع أدائه، ما خطة كارينيو التي أعادت للفريق بريقه؟

- العمل المتواصل وتقبل اللاعبين لخططي في التمارين والمباريات، بالإضافة إلى أننا نقوم بتمارين قوية واللاعبون يثبتون أن لديهم إمكانات عالية وسترون الأفضل مستقبلاً.

> هل هذا يعني أن كارينيو سيقدم لنا فريقاً أحمر لا يخسر؟

- المباريات فوز وخسارة، وهذا عالم كرة القدم، قد تكسب ولست الأفضل وقد تخسر وأنت الأفضل، ولكن دائماً نعمل على الكسب وتحقيق مستويات كبيرة وتبقى النتائج بحاجة للتوفيق واستثمار كل الفرص.

> يتردد دائماً أن كارينيو مدرب يعتمد على الحماس والتحفيز ومن ثم العمل على الجوانب الفنية، ما تعليقك؟

- أولاً أنا مدرب أملك علاقة جيدة مع اللاعبين، وهذا من صميم عملي، ولكن لا علاقة لي بالجوانب النفسية عند اللاعبين، فإدارة النادي جلبت متخصصاً للجوانب النفسية، أنا مدرب مسؤول عن التكتيك وأداء التمارين، ولكن من يشيع مثل هذه الأمور هم كارهو كارينيو بترديدهم مثل هذا الكلام وحتى جماهيرهم تشبعت من هذا الكلام، ولا أحب أن أرد عليهم أو أعطيهم كثيراً من وقتي في مهمتي الحالية.

> يبدو أن مثل هذه التساؤلات تستفزك...

- يا عزيزي أنا مدرب منذ 6 سنوات في منطقة الخليج تحديداً، يجب أن يعلموا كم مباراة لعبت مع النصر ومع الشباب ومع الوحدة ويتم حساب كم مباراة لعبنا وفزنا وتعادلنا وخسرنا لكي يعلموا هل هناك عمل تكتيكي أم لا، واللاعبون موجودون في جميع الأندية التي دربتها، لماذا لا توجهون لهم سؤال «هل لدي عمل تكتيكي أم نفسي وتحفيزي فقط من على دكة البدلاء».

> قدمت للوحدة وهو يعاني من خط دفاعي غير جيد على مستوى الأداء... كيف تحسنت الأمور وبدأنا نشاهد خط دفاع متماسكاً؟

- منذ قدومي حرصت على التنظيم التكتيكي لجميع خطوط الفريق، ومن ضمنها الخط الدفاعي والتنظيم للاعبي الوسط، لأن اللاعب يجب أن يكون في قمة تركيزه الذهني بشكل جيد، وكما ترون في لقاء ضمك حرصنا على الدفاع بطريقة الاستحواذ الأكبر على وقت اللعب، وبالتالي الكرة لا يتسلمها لاعبو ضمك، وهي تعتبر إحدى طرق الدفاع، بحيث لا يعطى الخصم أي مجال للعب ويكون اللاعب في نصف ملعب الخصم، وبالتالي كانت محاولات ضمك قليلة جداً، أعتقد كانت 3 طوال المباراة وكانت من أخطاء وسط الملعب للاعبي الوحدة.

> ما أجمل تجارب كارينيو في المنطقة؟

- تجربة النصر في موسم 2014 كانت الأجمل ومليئة بالأفراح، وإلى الآن جمهوره يقدرني ويحب ذكريات ذلك الموسم الرائع، وما زالت رسائلهم تصل إلي على الهاتف أو من خلال اللقاءات في الأماكن العامة.

> ولكن خلال تجربة النصر الأخيرة لم يكن هناك رضا من الجمهور والإدارة...

- أنا أبعدت ليس من أجل سوء النتائج، أبداً؛ ولكن تم إبعادي لأن الإدارة لا ترغب فيّ شخصياً ولا علاقة لإقالتي بالجانب الفني، حيث إننا عسكرنا خارجياً ومن ثم لعبنا 6 مباريات في الدوري؛ حققنا منها 18 نقطة وتعادلنا مع الفيحاء وفوجئت بالإقالة، وبالطبع ليست إقالة فنية.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة