روسيا تدعو تركيا إلى عدم «تقويض التسوية السلمية» في سوريا

روسيا تدعو تركيا إلى عدم «تقويض التسوية السلمية» في سوريا

الثلاثاء - 9 صفر 1441 هـ - 08 أكتوبر 2019 مـ
ضابط تركي على الحدود بين تركيا وسوريا (أ.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعت روسيا، اليوم (الثلاثاء)، إلى عدم «تقويض التسوية السلمية» للنزاع في سوريا؛ حيث يواجه الأكراد تهديداً بشن هجوم تركي.
وذكرت وكالات الأنباء الروسية، نقلاً عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين ومجلس الأمن الروسي شددا في اجتماع على أهمية «تجنب أي عمل من شأنه أن يقوض التسوية السلمية» للنزاع في سوريا، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال بيسكوف، في وقت سابق (الثلاثاء)، إن روسيا التي تتابع التطورات «باهتمام شديد» لم يتم إبلاغها مسبقاً بالانسحاب الأميركي، لكنه أعرب عن شكوكه إزاء أن يحصل الانسحاب فعلياً.
من جهتها، أعلنت تركيا أنها مستعدة لشن هجوم جديد في سوريا ضد المقاتلين الأكراد، الذين أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب عدم التخلي عنهم، بعد التلميح بعكس ذلك.
وقال مسؤولون أتراك لوكالة «رويترز» للأنباء (الثلاثاء) إن الجيش التركي قصف الحدود السورية - العراقية الليلة الماضية لمنع القوات الكردية من استخدام الطريق لتعزيز شمال شرقي سوريا، بينما تجهز أنقرة لشن هجوم هناك بعد انسحاب مفاجئ للقوات الأميركية.
وروسيا هي الحليف الرئيسي لنظام بشار الأسد، وقد سمح تدخلها في سوريا في 30 سبتمبر (أيلول) 2015 لقوات بشار بسلسلة من الانتصارات واستعادة السيطرة على أجزاء كبيرة من الأراضي.
ولدى موسكو قاعدتان عسكريتان في سوريا، مطار حميم في شمال غربي البلاد، وميناء طرطوس.
تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة