إثيوبيا تؤكد استعدادها لحل أي خلافات بشأن سد النهضة

إثيوبيا تؤكد استعدادها لحل أي خلافات بشأن سد النهضة

الأحد - 7 صفر 1441 هـ - 06 أكتوبر 2019 مـ
أديس أبابا: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن بلاده على استعداد لحل أي خلافات ومخاوف متعلقة بشأن سد النهضة من خلال التشاور بين الدول «المشاطئة لنهر النيل».

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان: «تؤكد حكومة إثيوبيا حق جميع الإحدى عشرة دولة المطلة على النيل في الاستفادة من مياه النيل على أساس مبادئ الاستخدام العادل، وعدم التسبب في أي ضرر كبير»، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الإثيوبية اليوم (الأحد).

وأضاف البيان أن هذا يؤكد حق إثيوبيا في تطوير مواردها المائية لتلبية الاحتياجات الإنمائية لشعبها.

وشددت حكومة إثيوبيا على استعدادها تعزيز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي المستمر، وحثت بلدي المصب، مصر والسودان على إظهار التزام مماثل.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية، قد قال أمس (السبت)، إن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي قد وصلت إلى طريق مسدود نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبي، ورفضه كافة الطروحات التي تراعي مصالح مصر المائية، وتتجنب إحداث ضرر جسيم لها.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بدوره، أمس (السبت) التزام الدولة المصرية، بكل مؤسساتها، بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل.

وأضاف السيسي أن مصر «مستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي، وفي إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق».

وكان الرئيس المصري قد حذر الشهر الماضي أن استمرار التعثر في المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي، سيكون له انعكاساته السلبية على الاستقرار والتنمية في المنطقة عامة، وفي مصر خاصة.

وكانت العاصمة السودانية الخرطوم قد استضافت (الجمعة) و(السبت) اجتماع وزراء الري للدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.
مصر اخبار العالم العربي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة