اكتشاف «الشبكة الكونية» المسؤولة عن ودلاة المجرات والثقوب السوداء

اكتشاف «الشبكة الكونية» المسؤولة عن ودلاة المجرات والثقوب السوداء

السبت - 6 صفر 1441 هـ - 05 أكتوبر 2019 مـ
العلماء استخدموا جهاز محاكاة لإنتاج خريطة توضح كيفية ظهور الغاز مع وجود مجرات منتشرة في جميع أنحائه كنقاط بيضاء مشرقة (ديلي ميل)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعطت الأشكال المتوهجة الغامضة لغاز فضائي، العلماء لمحة عن كيفية تشكيل المجرات. وشبكة الغازات العملاقة، التي تمتدّ على ما لا يقل عن ثلاثة ملايين سنة ضوئية وأكثر مما يمكن أن يرى العلماء، تشكل ما يعرف بـ«الشبكة الكونية»، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وعندما تسير تيارات الغاز عبر بعض المسارات، كما يعتقد الباحثون، تشكل التراكمات الكثيفة للمواد مجرات جديدة والثقوب السوداء.
وتتنبأ عمليات المحاكاة الكونية بأن أكثر من 60 في المائة من الهيدروجين الذي نتج خلال الانفجار الكبير تم توزيعه كخيوط طويلة، وأن الغازات تمتد عبر الكون.
واعتقد العلماء في الأصل أن المجرات تكونت تلقائياً ثم تجمعت في مناطق معينة، لكنهم يقترحون الآن أن مجموعات من المواد يمكن أن توجد أولاً داخل تيارات الغاز ثم تتطور لتصبح مجرات.
وتم الكشف عن هذه النتائج في ورقة من مجموعة «ريكن» للأبحاث الرائدة وجامعة طوكيو.
وقال الدكتور هيديكي أومهاتا: «إن وجود مثل هذه الإشعاعات الشديدة يدلّ بقوة شديدة على أن الغاز الذي يسقط على طول الشعيرات تحت قوة الجاذبية يؤدي إلى تشكيل كثير من المجرات المتفجرة بالنجوم والثقوب السوداء الفائقة الكتلة، الأمر الذي يعطي الكون في نهاية المطاف البنية التي نراها اليوم».
وتابع: «لقد أظهرت الملاحظات السابقة انبعاثات مماثلة من النقاط الغازية التي تمتد إلى ما بعد المجرات».
وباستخدام التلسكوب العملاق التابع لـ«المرصد الجنوبي الأوروبي»، اكتشف الدكتور أومهاتا وزملاؤه الضوء المنبعث من الهيدروجين المشع من قبل مجموعة من المجرات.
وأظهرت النتائج أن الغاز مرتب في خيوط طويلة، مما يوفر الوقود لتكوين النجوم بشكل مكثف ولتنمية الثقوب السوداء فائقة الكتلة.
وفقاً للدراسة التي نُشِرت في مجلة «ساينس» العلمية، فإن الخيوط المكتشفة تحتوي على خزان كبير من الغاز، مما سيساعد في تغذية النمو المستمر للمجرات في هذه المنطقة.
وقال المؤلف المشارك بالبحث، الأستاذ ميشيل فوماغالي، من جامعة دورهام: «من المثير للغاية أن نرى بوضوح لأول مرة خيوط متعددة وممتدة من الغاز تربط المجرات في الكون المبكر».
وتابع: «لدينا أخيراً طريقة لتعيين هذه الشبكة الكونية مباشرة، وفهم دورها بالتفصيل في تنظيم تشكيل الثقوب والمجرات السوداء الفائقة الكتلة».
اليابان علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة