ترمب يعتزم استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية رغم التجربة الصاروخية

ترمب يعتزم استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية رغم التجربة الصاروخية

الخميس - 4 صفر 1441 هـ - 03 أكتوبر 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم (الخميس)، أن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة باستئناف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية، على الرغم من آخر تجربة صاروخية أجرتها بيونغ يانغ. وقال للصحافيين في البيت الأبيض، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية: «إنهم يريدون التحدث، وسنتحدث إليهم».
وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء، أن سفير كوريا الشمالية السابق لدى فيتنام كيم ميونغ جيل، سيرأس وفد البلاد في محادثات مع وفد أميركي.
وقال كيم للصحافيين قبل مغادرته إلى بكين: «بما أن الجانب الأميركي بعث بإشارة جديدة، فأنا لدي توقعات كبيرة وتفاؤل، وأنا متفائل أيضاً بشأن النتائج».
وقال مراسل شبكة «سي إن إن» الأميركية، إن المحادثات على المستوى الإجرائي ستبدأ غداً (الجمعة) في العاصمة السويدية استوكهولم، وذلك نقلاً عن مصدر لم يحدد هويته.
واستضافت السويد، في يناير (كانون الثاني) الماضي اجتماعاً بين دبلوماسيين من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية مع مبعوثين أميركيين.
أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة