إكسسوارات متطورة لألعاب الفيديو

إكسسوارات متطورة لألعاب الفيديو

سماعات ونظارات وأدوات تحكم لتجربة أفضل
الثلاثاء - 2 صفر 1441 هـ - 01 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14917]
واشنطن: مايك سنايدر
يشهد عدد الأميركيين الذين يستخدمون ألعاب الكومبيوتر زيادة غير مسبوقة بالتزامن مع زيادة في عدد الأشخاص الذين يواظبون على مشاهدة منافسات الرياضية الإلكترونية.

قد لا تكونون محترفين في هذا المجال، لكن لا شك أنكم تستطيعون تعزيز ألعابكم الإلكترونية من ناحية الإكسسوارات، أسوة ببعض اللاعبين الذين استفادوا منها فعلاً.



إكسسوارات الفيديو

وقد وصلت مبيعات إكسسوارات ألعاب الفيديو كأجهزة التحكّم والنظارات والعجلات الدوّارة وغيرها من المنتجات إلى 2.3 مليار دولار في 2018، مسجّلة ارتفاعاً بنسبة 28 في المائة عن عام 2017، بحسب خدمة المتابعة الخاصة مجموعة «إن بي دي» لتجارة التجزئة. وكانت هذه المبيعات الأعلى منذ عام 2010 (2.4 مليار دولار) مدفوعة بمبيعات أداة تحكّم «كينيكت» من «مايكروسوفت» لـ«إكس بوكس 360» في ذلك العام. أمّا الإكسسوار الأكثر مبيعاً في السنتين الماضيتين، فكان أداة تحكّم «دوال شوك» اللاسلكية من «سوني» لبلاي ستيشن 4، بحسب «إن بي دي». ويرى ات بيسكاتيلّا، محلّل صناعة الألعاب في مجموعة «إن بي دي»، أن تواصل اللاعبين قد ساعد في دعم مبيعات إكسسوارات ألعاب الفيديو في الأشهر الماضية. ولفت إلى أن فورتنايت وغيرها من ألعاب المعارك الإلكترونية كانت «محرّكاً مؤثّراً لهذه المبيعات، ولا سيما أنها تعتمد بجزء كبير منها على التواصل مع الأصدقاء. فقد تحوّلت ألعاب الفيديو إلى بقعة جديدة للتسلية الاجتماعية».



سماعات أفضل

هل ترغبون في التحدّث مع الأصدقاء أثناء اللعب؟ يمكنكم الاختيار بين عدد هائل من سماعات الرأس المتوافرة في الأسواق.

> يأتي معظم سماعات الرأس بألوان قاتمة، لكنّ سماعة «ترتل بيتش ريكون سبارك Turtle Beach Recon Spark (49.95 دولار) الباهظة نسبياً، تأتي بلون الأبيض الخزامى، مع سلك 52 بوصة، وميزة الصوت المحيط، وهي مصنوعة من الرغوة الصناعية الطرية لتضمن راحة أكبر لمرتدي النظارات. وتتوافق هذه السماعة مع بلاي ستيشن 4، و«إكس بوكس وان» و«نينتندو سويتش» إلى جانب أجهزة الكومبيوتر والأجهزة المحمولة.

> يمكنكم أيضاً استخدام الخيارات اللاسلكية كسماعة «أسترو غيمينغ إيه 50 وبايس ستيشن «ASTRO Gaming›s A50 Wireless Headset and Base Station (299.99 دولار، والاختيار بين بلاي ستيشن 4 وجهاز الكومبيوتر أو «إكس بوكس وان» وجهاز الكومبيوتر)، التي تتيح للمستخدمين الاستماع والمحادثة – والبثّ لمن يرغبون في البثّ - بصوت محيطي عالي الجودة. يمكنكم أيضاً التحكّم في الصوت أكثر عبر استخدام برنامج التحكّم بالمركز الصوتي. تتميّز هذه السماعة باتصال لاسلكي على مسافة تصل إلى 33 قدماً، و15 ساعة من خدمة البطارية بعد شحنة كاملة. ولا تقلقوا؛ إذ إن البطانة التي ترافق عصبة الرأس وغطائي الأذن تتيح لكم اللعب لساعات طويلة براحة.



كرسي ألعاب

> كرسي «إن بي دي 2K » الخاص. بالحديث عن الراحة، لِمَ لا تستعينون بكرسي مخصّص للعب؟ تعمل «راينور غيمينع» حالياً على تحديث كرسيّها الخاص «إينرجي برو» Energy Pr* لتقدّم لكم أحد الشعارات والخطط اللونية الـ21 التابعة لفرق دوري كرة السلّة الأميركي (NBA). هذا الكرسي المريح والمتين (متوافر حالياً للطلبات المسبقة بسعر 399 دولاراً؛ ومتوافر في المتاجر بسعر 329 دولاراً، لكن دون ألوان أو شعارات الفرق)، مصنوع من مادة «أوتلاست» التي تحمل توقيع وكالة «ناسا» الفضائية، ومصممة بخصائص تسمح لها بامتصاص وإطلاق العرق، أي أنها تحافظ على برودتها خلال أوقات اللعب الطويلة التي تدوم حتى وقت متأخر في الليل أو حتى الصباح المبكر.

أما في حال كنتم غير مهتمّين بفرق كرة السلّة، فلديكم خيارات لونية كثيرة لتنتقوا منها.



تحكّم كامل

هل تشعرون بأن أدوات التحكّم المعتمدة ليست كافية بالنسبة لكم؟ أو أنكم تريدون برمجة بعض الحركات؟ يمكنكم الاختيار بين مجموعة متنوعة من أدوات التحكّم لمنصّتكم.

> تتيح لكم أداة «C40 TR» المتطوّرة من «آسترو غيمينغ» التي تتوافق مع البلاي ستيشن 4 (وأجهزة الكومبيوتر أيضاً) اللعب سلكياً ولاسلكياً،

وتأتي مع أغطية قابلة للتغيير في عصا أداة التحكّم. تضمّ هذه الأداة أيضاً زرّين خلفيين قابلين للبرمجة، وتتيح لكم تغيير وظائف الأزرار الأخرى مع تعديل الزرّين الأساسيين. يمكنكم حفظ إعدادات الأزرار والتحكّم الصوتي التي غيرتموها بواسطة برنامج إلكتروني. وتجدر الإشارة إلى أنّ أداة التحكّم هذه تقدّم لكم 12 ساعة من خدمة البطارية.

> وفي حال كان التخصيص على مذاقكم من شروطكم الأساسية، يمكنكم اختيار أحدث إصدارات أداة «فنتيج» Vantage للبلاي ستيشن 4 وأجهزة الكومبيوتر (169.95 دولار) و«برستيج إكس بوكس» Prestige Xbox controller (159.95 دولار، وأيضاً لأجهزة الكومبيوتر)، اللتان تضمّان رباعية من الأزرار القابلة للبرمجة «والإزالة» في قسمها السفلي.

يمكنكم أيضاً تبديل عصيان التحكّم وتعديل الأزرار الرئيسية لتلائم يدكم وأسلوبكم. تضمّ أداة «فنتيج»، أحدث إكسسوارات شركة «سكاف»، أيضاً زوجاً من الأزرار القابلة للبرمجة إلى جانب أداة التحكّم الخاصة بالبلاي ستيشن 4 مع شريحة لتعديل إعدادات الصوت. تزوّدكم أداة «فنتيج» بـ20 ساعة من اللعب، مقابل 30 ساعة لأداة «برستيج».



فأرة ونظارات

> فأرة «ضوئية». أمّا في حال قرّرتم استخدام الفأرة للعب، فيمكنكم الاستعانة بـ«فايبر» Viper (79.99 دولار)، أحدث إصدارات «ريزر»؛ لأنها الأسرع والأخفّ وزناً بين الخيارات المتوافرة في السوق اليوم. في هيكلها الداخلي، تعتمد فأرة «فايبر» على الأشعة دون الحمراء لأزرارها البصرية، عوضاً عن الأزرار الميكانيكية التقليدية، لنقل حركات اللعب، وتحويل الإيماءات إلى استجابات على الشاشة في غضون بضعة أجزاء من الملّي ثانية. يسهّل عليكم وزن «فايبر» الخفيف (69 غراماً) وسلك «سبيدفليكس» المرفق بها تحريكها، فضلاً عن ضمّها ثمانية أزرار قابلة للبرمجة.

> نظارات لعب. تتسبب جلسات اللعب الطويلة بإجهاد كبير للعينين. لهذا السبب؛ يمكنكم استخدام نظّارة «غونار أوبتيكس توربيدو فيت» Gunnar Optiks Torpedo Fit لألعاب الفيديو (متوافرة اليوم للطلبات المسبقة بـ79.99 دولار ومن المتوقّع أن يبدأ شحنها في منتصف أغسطس/آب). تحجب هذه النظارة الأشعة الزرقاء من شاشات الكومبيوتر والأجهزة، مع حجب تام للأشعة فوق البنفسجية أيضاً. يمكنكم رؤية كلّ ما يحيط بكم بتصميمها الذي يناسب جميع أنواع السماعات أيضاً. تضمّ النظارة جسراً خاصاً بالأنف يمكنكم تعديل مقاسه كي يناسبكم. وبالإضافة إلى نظارات الألعاب، تعمل شركة «جونار» في إنتاج نظارات للعمل على الكومبيوتر والقراءة وحتى نظارات شمسية (مع أو من دون وصفة طبية).



ألعاب فيديو جوالة

في بعض الأحيان، يستخدم الناس ألعاب الفيديو على الطرقات، وهنا يحين دور شركة «غايمز أو GAEMS». وبداية، استهدف صانعو الألعاب الرياضيين والمشاهير والشخصيات العسكرية الذين يحتاجون إلى منصات ألعاب متحركة بسبب كثرة تنقلاتهم.

تأتي لعبة «غارديان برو إكس بي» Guardian Pro XP، كآخر إصدارات الشركة (699.99 دولار) والمتوافرة في الولايات المتحدة في متاجر «غيم ستوب» و«أمازون» وعبر المواقع الإلكترونية، على شكل علبة تحتوي على نظام تحكّم متعدّد الوسائط يتوافق مع البلاي ستيشن 4 و«إكس بوكس» وتقنية ATX ميكرو الخاصة بأجهزة الكومبيوتر. يكفي أنّ تشغّلوا الجهاز لتشاهدوا لعبتكم على الشاشة المضادة للمعان بمقاس 24 بوصة. يمكنكم الاستماع إلى المحتوى عبر نظام الصوت المحاكي المدمج فيه، حتى أنّكم تستطيعون وصل الكاميرا الإلكترونية والميكروفون والأضواء بالعلبة وبثّها ليشاهدها العالم من حولكم. وتحتوي أيضاً على واجهة متعددة الوسائط عالية الوضوح تتيح لكم تصوير الفيديوهات. ويمكنكم أن تطمئنّوا لأن العلبة ذات الهيكل الخارجي المتين تبقي جميع المعدّات آمنة.

- «يو إس إيه توداي» - خدمات «تريبيون ميديا»

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة