مدرب بولتون الجديد: أسعى لإعادة الأمجاد

مدرب بولتون الجديد: أسعى لإعادة الأمجاد

رصيد النادي من النقاط 10 بعد خصم 12 بسبب مشكلاته المالية
الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14906]
كيث هيل يسعى لتحقيق حلم يبدو مستحيلا
لندن: جيمي جاكسون
إذا كان نادي بولتون واندررز بحاجة إلى مدير فني متحمس ولديه رغبة هائلة في إعادة النادي إلى الحياة مرة أخرى بعدما بات على وشك الانهيار والتصفية والاختفاء التام من عالم كرة القدم، فقد يكون كيث هيل مثالياً لهذه المهمة. ورغم أن هيل يعمل في عالم التدريب منذ 12 عاماً تولى خلالها القيادة الفنية في 647 مباراة، فإنه لا يزال يتمتع بحماس منقطع النظير وكأنه مدير فني صغير في بداية مسيرته التدريبية.

وقد أجرينا حوارا مع هيل في صباح يوم مشمس في ملعب التدريب الخاص بنادي بولتون واندررز. وكان بولتون واندررز يتذيل جدول ترتيب دوري الدرجة الثانية برصيد – 11 نقطة عندما تولى هيل قيادة الفريق في 31 أغسطس (آب)، بعد أن تعرض الفريق لخصم 12 نقطة من نقاطه بسبب مشكلاته المالية. وبعد التعادل مع أوكسفورد يونايتد يوم الثلاثاء الماضي أصبح رصيد الفريق من النقاط – 10، لكن هيل كان متحمسا للغاية عندما سئل عما إذا كان بإمكان النادي تجنب الهبوط.

وقال هيل، البالغ من العمر 50 عاما: «إننا نجلس هنا لأننا نؤمن بهذا الحلم - الحلم المستحيل. لقد سئلت هذا السؤال: هل تعتقد أنه لا يمكن تحقيق هذا الحلم؟ ورددت قائلا، لا، بالتأكيد هناك فرصة. أنا لم أنظر إلى الرصيد السلبي من النقاط، ولم أنظر إلى مركز الفريق في جدول الترتيب، ولم أنظر بشكل عميق إلى مستوى الفريق خلال الموسم الماضي وخسارته في 30 مباراة من أصل الـ46 مباراة التي لعبها، وخسارته لأربع مباريات من المباريات الخمس الأولى التي لعبها في الدوري هذا الموسم».

وفلت بولتون واندررز من الاستبعاد من مسابقات المحترفين في إنجلترا، مع نادي بيري، عندما قام كونسورتيوم «فوتبول فينشرز»، بقيادة سيدة الأعمال شارون بريتان، بشراء حصة كين أندرسون في ملكية النادي في 28 أغسطس (آب) في صفقة بلغت قيمتها نحو 15 مليون جنيه إسترليني، وشراء فندق بولتون وايتس، وهو جزء من مجمع ملاعب النادي.

وأعرب هيل عن ثقته التامة في مجموعة من الأشخاص المهتمين بإنقاذ النادي والتي تضم أيضاً عازف الدرامز في فرقة بينك فلويد الموسيقية، نيك ماسون، ويقول: «إنهم أناس رائعون. أنا لست متأكداً من أعداد الأشخاص في هذه المجموعة المهتمة بإنقاذ النادي. لقد قابلت شارون وإيما بوغيرد، ومايكل جيمس، وهم أشخاص رائعون، ولا يضمرون أي شيء ويعملون فقط من أجل مصلحة النادي. أنا شخصياً أعتقد أنه يتعين عليهم التعبير عن أنفسهم بصورة أكبر أمام هذا الجمهور لأنهم أشخاص رائعون».

وأضاف: «ومع ذلك، أشعر وكأننا قد بدأنا من الصفر. إننا نحاول إعادة أمجاد بولتون واندررز، وأدرك أننا لن نحقق النجاح بين عشية وضحاها».

وسبق وأن قاد هيل نادي روتشديل مرتين، في الفترة بين عامي 2006 و2011 ثم في الفترة بين عامي 2013 و2019، وقاد النادي للصعود من دوري الدرجة الثالثة في كل ولاية من الولايتين، وقاد نادي بارنسلي في دوري الدرجة الأولى في الفترة بين الولايتين. وحقق هيل «الحلم المستحيل» مع روتشديل قبل عامين.

يقول هيل: «لقد كنا على بُعد 12 نقطة مع تبقي 16 مباراة. وكان اللقاء مع اللاعبين يركز على التالي: ربما لن نتمكن من الخروج من المراكز الأربعة الأخيرة حتى الأسبوع الأخير، لذلك لا داعي للذعر». ويضيف: «لقد قلت لهم إننا إذا خسرنا المباراة الأولى، فسننتقل للتركيز على المباراة الثانية، وسوف نتمكن من جمع النقاط وزيادة الزخم والحماس والدوافع لدينا، فلا تشعروا بالقلق. وقال أحدهم ذات مرة: إذا لم تستطع أن تخرج من الحفرة، فاحفر لنفسك مكانا أعمق واحم نفسك. وأحيانا يكون الشعور بالراحة في المراكز الأربعة الأخيرة نقطة قوة؛ حيث يضع ذلك الضغوط النفسية والذهنية على الخصم الذي يواجهك. لقد كنا على بُعد شاسع من صاحب المركز الخامس من قاع جدول الترتيب، لذلك كان هناك شعور بالذعر - ليس من جانبنا لأننا نحاول تحقيق هذا الحلم المستحيل. واستمر الصراع حتى المباراة الأخيرة من الموسم، ولعبنا مع تشارلتون على ملعبنا وحصلنا على نقاط المباراة الثلاثة ونجحنا في البقاء في دوري الدرجة الثانية، وكان ذلك شيئا مذهلا».

وخسر هيل في أول مباراة له مع بولتون واندررز؛ حيث خسر بركلات الترجيح أمام برادفورد سيتي (في بطولة إي إف إل السنوية) قبل التعادل مع أوكسفورد يونايتد في دوري الدرجة الثانية لكنه خسر أمام روثيرهام يونايتد بنصف دستة أهداف السبت الماضي. وكان هيل قد أبرم تسعة تعاقدات جديدة، في إطار سعيه لتخفيف العبء عن كاهل اللاعبين الشباب الذين كان يتم الدفع بهم بسبب الأزمة المالية.

وبدأ هيل ومساعده، ديفيد فليتكروفت، التخطيط لهذا العمل حتى قبل إجراء المقابلة مع مسؤولي بولتون واندررز لتولي مهمة الفريق. يقول هيل: «بمجرد رحيل فيل باركينسون عن قيادة الفريق، قلنا لأنفسنا إنه يتعين علينا أن نظهر في الصورة أمام الأشخاص المسؤولين عن اختيار المدير الفني القادم لقيادة الفريق. وبينما كنا نفعل ذلك، كنا نركز على اختيار الصفقات الجديدة، بغض النظر عن اختيارنا لهذا المنصب أم لا».

ويضيف: «لم يكن من الممكن أن نذهب إلى المقابلة الشخصية ونحن لا نملك أي خطة، وإذا قالوا لنا: حسنا سنعطيكم هذا المنصب، نرد عليهم ونقول إننا لا نملك أي خطة للعمل! كان من الضروري أن نذهب لهذه المقابلة ولدينا خطة للطريقة التي يجب أن يلعب بها الفريق، ولدينا أيضا أسماء اللاعبين الذين يجب التعاقد معهم».

وقد فقد هيل خدمات لاعب من اللاعبين التسعة الذين تعاقد معهم، وهو جو بوني، الذي أصيب بكسر في أضلاعه وعظم الترقوة إثر تعرضه لحادث سيارة، لكن المدير الفني الإنجليزي لديه ثقة كبيرة في تعويض الهزيمة الثقيلة أمام روثيرهام يونايتد عندما يلتقي مع سندرلاند السبت. يقول هيل: «التشكيلة أمام سندرلاند لن تكون من لاعبين ضعفاء، لكنها تشكيلة من 11 لاعبا لديهم خبرات كبيرة، كما أن الفريق يضم عددا من اللاعبين الشباب الجيدين للغاية الذين يحتاجون إلى المساعدة، لذلك فنحن نركز الآن على مجموعة تضم من 16 إلى 18 لاعبا بالإضافة إلى اللاعبين أصحاب الخبرات».

يقول هيل بشأن طريقة اللعب التي يريد أن يطبقها مع الفريق: «أنا أحب الفوز وتقديم كرة قدم ممتعة، والتمرير السريع وصناعة وتسجيل الأهداف. إنني أريد من اللاعبين أن يبذلوا قصارى جهدهم وأن يتحلوا بقدر كبير من الذكاء. يتعين عليهم أن يحبوا كرة القدم. ويجب أن أشير إلى أن بيئة العمل هنا رائعة للغاية». ويتحدث هيل عن عشقه لكرة القدم، قائلا: «لدي ولد صغير، يسمى سيدني، ويبلغ من العمر ثمانية أعوام، وأقدم له النصح بطريقة مختلفة. أنا أسأله بعض الأسئلة، فهو يعشق كرة القدم ويريد أن يكون في بيئة كروية. أسأله كل يوم: هل تريد أن تلعب كرة القدم؟ هل تريد أن تخرج وتلعب كرة القدم؟ يمكنك القيام بشيء آخر إذا أردت ذلك».

ويضيف: «يجب أن يفعل الشخص الشيء الذي يحبه. لقد وضعت له كرات في كل غرفة من غرف المنزل، وزوجتي ليست سعيدة بما أقوم به، وسيدني يلعب كرة القدم في المطبخ أو في غرفة المعيشة، أو أمام الدرج، فهل يمكنك أن تتخيل ذلك؟ الكرات موجودة في كل مكان، ويمكنه أن يلعب في أي مكان ما عدا الحمام».
المملكة المتحدة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة