الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها في الأغوار بعد تهديد إسرائيل بضمها

الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها في الأغوار بعد تهديد إسرائيل بضمها

الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ
جانب من اجتماع الحكومة الفلسطينية في الأغوار بالضفة الغربية (أ.ف.ب)
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية، اليوم (الاثنين)، إن منطقة الأغوار في الضفة الغربية «جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية، وحديث إسرائيل عن ضمها باطل».
ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، أعلن أشتية، لدى ترؤسه الاجتماع الأسبوعي لحكومته الذي عقد في منطقة الأغوار، أن السلطة الفلسطينية ستقاضي إسرائيل في المحاكم الدولية على استغلالها الأراضي الفلسطينية.
وقال إن «الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية والحديث عن ضمها باطل والمستوطنين فيها غير شرعيين وغير قانونيين».
وأضاف: «35 مستوطنة إسرائيلية توجد في الأغوار الفلسطينية من حدود 1967 وحتى البحر الميت يقطنها أكثر من تسعة آلاف مستوطن، وهذا أمر غير قانوني».
وعقدت الحكومة اجتماعها في الأغوار بعد يوم من عقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعها الأخير قبل الانتخابات البرلمانية في نفس المنطقة، وذلك لأول مرة في تاريخ الحكومات الإسرائيلية.
وأعلن نتنياهو خلال اجتماع، الأسبوع الماضي، تعهده بضم مناطق في الأغوار بالضفة الغربية لإسرائيل، إن نجح في تشكيل الحكومة المقبلة، بعد الانتخابات التي ستجري، غدا (الثلاثاء).
يذكر أن مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة منذ عام 2014 وسط انسداد شديد في أفق استئنافها رغم سعي الإدارة الأميركية لطرح خطة تستهدف إنهاء الصراع المستمر بين الجانبين منذ عقود.
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة