اتحاد الهجن يوقع اتفاقيتي تعاون مع جامعتي «الملك فيصل» و«الطائف»

اتحاد الهجن يوقع اتفاقيتي تعاون مع جامعتي «الملك فيصل» و«الطائف»

بهدف الحفاظ على الموروث الشعبي وتبادل الخبرات و«مشاركة الأبحاث»
الأحد - 16 محرم 1441 هـ - 15 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14901]
الطائف: «الشرق الأوسط»
شهد الأمير عبد العزيز الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة أمس، توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحاد السعودي الهجن، وجامعة الملك فيصل بالأحساء، بهدف تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية والنهوض بمؤسسات المجتمع خصوصاً بما يتعلق بالحفاظ على الموروث الشعبي السعودي.

ووقع المذكرة من جانب الاتحاد، الأمير فهد بن جلوي رئيس الاتحاد السعودي للهجن، فيما مثل جامعة الملك فيصل وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مهنا الدلامي.

وتهدف الاتفاقية إلى تحقيق التعاون والتكامل في خدمة المجتمع؛ وتلبية تطلعات وتوجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق رؤية المملكة 2030، والاستفادة من إمكانيات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس لديه في مجال الدراسات والبحوث والتدريب والاستشارات، وعقد الندوات وورش العمل في مجال اهتمامات الاتحاد السعودي لسباقات الهجن بما يسهم في تطوير قدرات منسوبيهم في ضوء الإمكانات المتاحة لدى الاتحاد، وبما لا يخل بسير العملية الأكاديمية أو العمليات التشغيلية لدى الطرف الثاني، إضافة إلى تعزيز مجالات التعاون والاستثمار المتبادل والمشترك في الخبرات والإمكانيات المتاحة لدى الطرفين، وإشراك الطرفين في المجالس واللجان التي تخدم كلاً منهما، كما تتضمن أن يوفر الاتحاد المعطيات والمعلومات الخاصة بالهجن المشاركة في السباقات ودعم الفرق الطبية المشاركة في إنجاز مهامها، والدعم لتأسيس وتشغيل معمل متخصص يخدم بشكل خاص تحليل المنشطات في الهجن وإجراء جميع الفحوصات الطبية المتخصصة لتشخيص الأمراض الوراثية واختبار النسب والتحقيق من الهوية للحيوان وكذلك تحديد الجنس، كما يوفر المواد اللازمة لتشغيل المختبر بشكل فعال ومتواصل، مع المشاركة في الإعداد للدورات وورش العمل الثقافية المتخصصة لمربي الهجن في المملكة، فيما تلتزم الجامعة، بتقديم الاستشارات الطبية والإشراف الطبي الكامل على سباقات الهجن المختلفة وتقديم الدعم الطبي كلما دعت الحاجة إلى ذلك في ضوء الإمكانيات المتاحة لديها وبما لا يخل بحسن سير العملية الأكاديمية ووفق اللوائح والنظم المعمول بها.

‎وأكد الأمير فهد بن جلوي أن اتفاقية التعاون تصب في مصلحة رياضة الهجن لما للجامعة من إمكانات أكاديمية وعلمية تسهم في تقديم الدعم اللازم عبر برامج تعليمية وتثقيفية مختلفة ومتنوعة من شأنها أن تفيد في الحفاظ على الموروث الشعبي، مبيناً أن التعاون بين الطرفين سيكون مفيداً للغاية من كل النواحي.

كما شهد الأمير عبد العزيز الفيصل أيضاً أمس، توقيع مذكرة تفاهم بين الاتحاد السعودي للهجن، وجامعة الطائف، تهدف إلى تطوير علاقة التعاون والشراكة في مجال رياضة سباقات الهجن بين الجامعة والاتحاد، وتبادل الخبرات، والمصلحة المشتركة والنمو المعرفي لكلا الطرفين، من خلال التنسيق والترتيب والاستعداد للبدء بإنشاء دورات ومشاركة الأبحاث مع الجامعة.

ووقع المذكرة من جانب الاتحاد الأمير فهد بن جلوي، فيما مثل جامعة الطائف مديرها المكلف الدكتور سعد الزهراني.

وتتضمن اتفاقية التفاهم دعم البرامج المجتمعية وإنشاء مبادرات متنوعة، وتقديم الدعم الإعلامي بمختلف وسائله لتغطية وإنجاح البرامج والمسابقات والفعاليات الخاصة بكل منهما، والاستفادة من البيانات المتاحة لدى الطرفين في إجراء البحوث الأكاديمية والميدانية والدراسات ذات العلاقة بمجالات مذكرة التفاهم، مع التأكيد على الحفاظ على سرية وخصوصية البيانات.

واتفق الطرفان على التعاون للحفاظ على رياضة سباقات الهجن وتطويرها وتوفير بيئة مناسبة لممارستها، على أن يتولى الاتحاد تنظيم الدورات وترتيب مواعيدها ومواضيعها وإبلاغ الجامعة بذلك للاعتماد والتنسيق مع الجهات التنظيمية.

وتشمل مذكرة التفاهم أن يبادر الطرفان بتقديم المعلومات والخبرات والاستشارات وتقديم الدورات الإعلامية وورش العمل، وإجراء الدراسات المسحية ودراسات الحالة ودراسات الجدوى، ودعم وتطوير الأبحاث والدراسات المرتبطة برياضة سباقات الهجن وتطويرها وتوفير البيئة المناسبة لممارستها والمشاركة في المجاميع البحثية، وتطوير وتحديث البرامج التعليمية والتدريبية والتشغيلية في مجال رياضة سباقات الهجن، والاستفادة من مصادر التعلم لدى جامعة الطائف والاتحاد السعودي للهجن، إضافة للاستفادة من الكفاءات من منسوبي جامعة الطائف والاتحاد السعودي للهجن وتسهيل التعاون بينهما، وتمكين الطلبة من حضور الورش والدورات التي يقيمها الاتحاد، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في فعالياته ومسابقاته، والاستفادة من المراكز الإعلامية التابعة للاتحاد وتجهيزاتها، مع استقبال الوفود من خارج المملكة وتعريفها بآثار الطائف ومعالمها، والتسويق الإعلامي للاتحاد، وترجمة المحتوى الإعلامي له، وتوظيف التقنيات الحديثة لعمل قاعدة بيانات بسلالات الهجن، وتوصيفها، وتحديد السلالات النادرة، وإكثارها.

وأكد الأمير فهد بن جلوي أن من شأن مذكرة التفاهم المساهمة في إنجاح الفعاليات المختلفة لسباقات الهجن، خصوصاً أن جامعة الطائف لها إسهامات مقدرة ظهرت جلياً في النسختين الماضيتين لمهرجان الهجن، وشارك طلابها في تغطية فعاليات النسخة الحالية بتميز. لافتاً سموه النظر إلى أن الفائدة المتبادلة ستكون كبيرة لكلا الطرفين.
السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة