الأخضر يستعيد باهبري... وينهي معسكر الدمام

الأخضر يستعيد باهبري... وينهي معسكر الدمام

الحمدان: لن نخيب آمال الجماهير السعودية
الأحد - 9 محرم 1441 هـ - 08 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14894]
من تدريبات المنتخب السعودي استعداداً لمواجهة اليمن (تصوير: عيسى الدبيسي)
الدمام: علي القطان
أنهى المنتخب السعودي معسكره بالمنطقة الشرقية، وذلك تأهباً لمواجهة المنتخب اليمني بعد غد (الثلاثاء)، في انطلاقة مشواره بالتصفيات الآسيوية الأولية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
وأدى المنتخب السعودي الحصة الأخيرة على ملعب استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي بيرنارد الذي ركز على الجوانب الفنية في التدريبات بشكل أكبر، بهدف تعزيز الانسجام بين اللاعبين مع بدء العد التنازلي لانطلاقة المباراة التي ستقام على ملعب استاد البحرين الوطني بالعاصمة المنامة.
وشارك اللاعب هتان باهبري في التدريبات بعد تأكد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في أحد أصابع قدميه في المباراة الودية التي جمعت الأخضر ضد مالي يوم الخميس الماضي، حيث خرج اللاعب مصاباً، وفيما بعد كشف الأطباء أنها طفيفة ولن تعيقه عن الوجود في قائمة الأخضر، سواء الأساسية أو على قائمة البدلاء كحال بقيه زملائه، حيث إن صفوف المنتخب السعودي باتت مكتملة عدا اللاعب المبعد نتيجة الإصابة؛ محمد آل فتيل، الذي تم إبعاده في اليوم الثاني لعدم إمكانية تجهيزه من الإصابة التي يعاني منها في العضلة الضامة.
ووسط أجواء حارة ورطوبة عالية تشهدها المنطقة الشرقية هذه الأيام، أدى لاعبو المنتخب السعودي التدريبات اليومية المسائية بالتزامن مع موعد المباراة المحددة عند الساعة 7 مساء الثلاثاء المقبل، حيث إن طقس الشرقية يشبه تماماً طقس مملكة البحرين التي ستستضيف المباراة كونها مباراة ذهاب للمنتخب السعودي.
ومن المقرر أن يؤدي الأخضر اليوم تدريبه الأهم على ملعب استاد البحرين الوطني الذي سيحتضن المباراة بعد أن تتم المغادرة من الدمام ظهراً.
وسيركز المدرب هيرفي على الأسماء التي سيخوض بها مباراة اليمن من خلال رسم الخطة الفنية أو القائمة من اللاعبين التي لا يتوقع أن تختلف كثيراً عن مباراة مالي الودية، وهي الأولى التي يقودها مدرباً للمنتخب السعودي.
وسيكون تدريب اليوم مغلقاً أمام وسائل الإعلام والجمهور عدا في الربع ساعة الأولى.
ومن المقرر أن يعقد المدرب هيرفي غداً المؤتمر الصحافي المقرر للمباراة على أن يكون قبل ساعة على الأقل من انطلاقة التدريب الأخير بعد أن تعذر إجراء لقاءات إعلامية مع المدرب طوال فترة المعسكر.
من جانبه، دعا اللاعب عبد الله الحمدان الجماهير السعودية إلى الحضور الكثيف في المباراة المقبلة ضد المنتخب اليمني، مشيراً إلى قرب المسافة بين المنطقة الشرقية ومملكة البحرين، حيث يرتبطان بجسر الملك فهد البري.
وأكد الحمدان أن الجمهور السعودي لا يحتاج في العادة إلى دعوة، بل إلى التذكير بأهمية وجوده الفعال في المدرجات، لأنه الوقود الدائم للاعبين لتقديم أفضل ما لديهم داخل أرض الملعب، متعهداً بعدم خروجهم «خائبين» من النتيجة الإيجابية في بداية المشوار.
وأشاد بالتعاون الكبير بينه وبين زملائه اللاعبين داخل الملعب وخارجه، ما نتج عنه الانسجام والروح الكبيرة التي ظهرت جلياً في المباراة الودية ضد المنتخب المالي، حيث كان الجميع يسعى لتقديم الأفضل والخروج بنتيجة الفوز.
وحول كيفية التعامل مع الكم من الإشادات التي تلقاها من المحللين والجماهير بعد تألقه في المباراة الودية الماضية، قال الحمدان للإعلاميين: «لا يزال لدي الكثير لأقدمه في الفترة المقبلة، ولم أقدم كل ما لدي أمام منتخب مالي، وسيرى الجميع أن المنتخب السعودي سيكون بشكل أفضل في الفترة المقبلة ويكون على قدر التطلعات».
وشدد على أن الكرة السعودية تضم مهاجمين على مستوى فني عالٍ، والتنافس معهم داخل أرض الملعب من أجل ارتداء شعار المنتخب الوطني له إيجابياته الكبيرة لتقديم كل لاعب أفضل ما لديه لصالح الأخضر.
السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة