عملية تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا «خطوة أولى» لإنهاء النزاع

عملية تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا «خطوة أولى» لإنهاء النزاع

السبت - 8 محرم 1441 هـ - 07 سبتمبر 2019 مـ
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
تتواصل عملية تبادل للأسرى بين روسيا وأوكرانيا كانت قد انطلقت صباح اليوم (السبت) وتشمل 70 شخصاً، بواقع 35 محتجزاً لدى كل جانب، كما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية». واعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن عملية تبادل السجناء هي «الخطوة الأولى» نحو إنهاء الحرب في شرق أوكرانيا حيث أُعلنت جمهوريتان انفصاليتان مواليتان لموسكو.

وأضاف زيلينسكي بعد استقباله السجناء السابقين في مطار بوريسبيل في كييف: «قمنا بالخطوة الأولى (...) علينا استكمال كل الخطوات لإنهاء هذه الحرب البشعة»، متعهداً باستعادة «أراضينا».

وأعرب المخرج الأوكراني أوليغ سينتسوف الذي كان مسجونًا في روسيا عن سعادته بالعودة إلى بلاده قائلاً «أشكر كل من كافح من أجلنا».

وبدأت أول عملية تبادل كبيرة بين البلدين منذ اندلاع النزاع في شرق أوكرانيا عام 2014، بوصول حافلات تنقل أسرى أوكرانيين إلى مطار فنوكوفو في العاصمة الروسية موسكو، وفق وكالة «رويترز». وقالت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء إن طائرة تقل مسؤولين في الحكومة الأوكرانية وصلت في الوقت ذاته إلى المطار نفسه. وقبل ذلك، بث التلفزيون الحكومي الروسي أن الاستعدادات بدأت لتبادل الأسرى، ونشر لقطات لحافلات تغادر سجن ليفورتوفو في موسكو وسط حماية مشددة من الشرطة.

وقال المحامي نيكولاي بولوزوف إن البحارة الأوكرانيين الـ24 الذين أسرتهم روسيا العام الماضي في مواجهة حصلت في بحر أزوف، هم بين السجناء الذين سيفرَج عنهم. وقال: «بحسب معلوماتي هم في حافلة جميعهم»، متوقعاً أن يصلوا إلى أوكرانيا «في الساعات المقبلة».
روسيا أوكرانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة