ظريف من اليابان: إيران لا تسعى لزيادة التوتر

ظريف من اليابان: إيران لا تسعى لزيادة التوتر

الأربعاء - 27 ذو الحجة 1440 هـ - 28 أغسطس 2019 مـ
ظريف خلال اجتماعه برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في يوكوهاما (رويترز)
يوكوهاما: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم (الأربعاء) أن «طهران لا تسعى لزيادة التوتر لكن ينبغي أن يتمتع كل بلد بحقوقه التي يكفلها له القانون الدولي»، وفق وكالة «رويترز».

ويقوم ظريف بزيارة إلى طوكيو حيث استهلها بلقاء رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في يوكوهاما قرب طوكيو.

وقال خلال اللقاء: «مثلما قال رئيسنا فإننا لا نسعى مطلقاً لزيادة التوتر».

كما التقى ظريف نظيره الياباني تارو كونو الذي دعا «إيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015».

وأوضح كونو أنه اتفق مع ظريف على إبقاء التواصل الوثيق بين اليابان وإيران، اللتين كانت لهما علاقات ودية تاريخياً، لتخفيف التوتر بين الولايات المتحدة وإيران. وقال: «استناداً إلى موقف اليابان الداعم دائماً للاتفاق النووي، طلبت من الجانب الإيراني الالتزام بالاتفاق والعودة فوراً إلى الالتزامات بموجبه وتجنب اتخاذ إجراءات من شأنها خرقه».

ولم يذكر كونو ما إذا كان ناقش مع ظريف المهمة التي تقودها الولايات المتحدة لتعزيز أمن الخليج أو عمليات شراء النفط الخام الإيراني.

بدوره، أكد ظريف أن «للدولتين مصالح خاصة في أمن سوق الطاقة والاستقرار في الخليج».

وترتبط اليابان، حليف واشنطن الوثيق في آسيا، بعلاقات ودية تاريخية مع إيران.

وزار رئيس الوزراء الياباني طهران في يونيو (حزيران) في مسعى لتهدئة التوتر.

وتعرضت ناقلة يابانية مع ناقلة نرويجية أخرى لهجوم في 13 يونيو (حزيران) في خليج عمان، بينما كان رئيس الوزراء الياباني يزور  طهران، في مسعى للمساهمة في تخفيف التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.
اليابان ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة