زوجان يبحثان عن مربية لإعداد طفلتهما كي تصبح نجمة «يوتيوب»

زوجان يبحثان عن مربية لإعداد طفلتهما كي تصبح نجمة «يوتيوب»

براتب سنوي 48 ألف دولار
الاثنين - 25 ذو الحجة 1440 هـ - 26 أغسطس 2019 مـ
الطفلة لديها قناة على «يوتيوب» وتقوم بمشاركة مقاطع فيديو عن الغناء ومستحضرات التجميل (أرشيف - أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن زوجان بريطانيان عن بحثهما عن مربية لطفلتهما، التي تبلغ من العمر 8 سنوات، براتب قدره 39 ألف جنيه إسترليني (48 ألف دولار) سنوياً، تكون مهامها الأساسية هي إعداد ابنتهما لتصبح إحدى نجمات موقع «يوتيوب» الخاص ببث مقاطع الفيديو، في غضون عامين.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم نشر إعلان الوظيفة على موقع «childcare.co.uk»، وقد أوضح الزوجان، اللذان يعيشان في شرق لندن، في الإعلان أن طفلتهما لديها بالفعل قناة على «يوتيوب» حيث تقوم بمشاركة مقاطع فيديو عن الغناء ومستحضرات التجميل.
وأضافا أنه سيتعين على المربية التي ستحصل على الوظيفة دعم الطفلة ومساعدتها أثناء تسجيلها ونشرها هذه الفيديوهات، بحيث تصبح إحدى نجمات الموقع في غضون عامين.
وأوضحا قائلين: «طفلتنا الصغيرة تبدو جميلة أمام الكاميرا، إلا أن مقاطع الفيديو التي تصنعها بحاجة إلى المزيد من المساعدة من شخص ذي خبرة».
وتابع الزوجان أنهما يفضلان توظيف مربية تمتلك «حسابات ناجحة على وسائل التواصل الاجتماعي»، مشيرين إلى أن قرارهما هذا جاء بعد أن أدركا أن تسجيل الفيديوهات ورفعها على «يوتيوب» هو التسلية الوحيدة التي استهوت ابنتهما وأصبحت محور اهتماماتها.
وبالإضافة لمهامها الرقمية، سيتعين على المربية مساعدة الطفلة على الذهاب للمدرسة والرجوع منها، وتحضير وجبة العشاء لها قبل عودة والديها من العمل في الساعة 7 مساءً.
ومن جهته، علق موقع «يوتيوب» على هذا الحدث بقوله إن الحد الأدنى لسن مستخدميه هو 13 عاماً وأنه يغلق الآلاف من الحسابات أسبوعياً بسبب هذه السياسة.
ومع ذلك، غالباً ما يستخدم العديد من الأطفال الصغار حساب والديهم للدخول إلى الموقع ومشاركة مقاطع الفيديو عليه.
المملكة المتحدة يوتيوب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة