سجن جامايكي 3 شهور بسبب عسل ظنت الجمارك الأميركية أنه مخدرات

سجن جامايكي 3 شهور بسبب عسل ظنت الجمارك الأميركية أنه مخدرات

السبت - 23 ذو الحجة 1440 هـ - 24 أغسطس 2019 مـ
برطمانات من العسل (غيتي)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أمضى رجل في ولاية ماريلاند الأميركية قرابة 3 أشهر في السجن، بعد أن ظن موظفو الجمارك وحماية الحدود في مطار بالتيمور أن العسل الذي أحضره من رحلة إلى جامايكا كان عبارة عن مخدر ميثامفيتامين سائل.
وقال ليون هوتون، في تصريحات صحافية، إنه سُجن لمدة 82 يوماً، بعد أن ظن المسؤولون في مطار بالتيمور الدولي، يوم 29 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أن برطمانات العسل الثلاثة التي أحضرها هي ميثامفيتامين سائل.
وبعد 20 يوماً من اعتقاله، أقر مختبر شرطة الولاية أن ما أحضره هوتون من جامايكا كان في الواقع عسلاً، وليس ميثامفيتامين.
ولم يتم إطلاق سراح هوتون نهائياً إلا بعد انتهاء الشكوك المنسوبة إليه كافة، عندما أكد اختبار لمعمل فيدرالي عدم وجود أي مخدرات في العسل.
وقال هوتون، وهو مواطن جامايكي يحمل البطاقة الخضراء لم تتم إدانته في أي قضية من قبل، إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إيقافه من قبل الجمارك في السنوات العشر الأخيرة التي كان يسافر فيها، ذهاباً وإياباً، لزيارة والدته.
وأشار هوتون الذي تم إطلاق سراحه في أواخر مارس (آذار) إلى أنه فقد وظيفته في أثناء وجوده في السجن، ويعمل الآن سائقاً لشاحنة خبز، ويحاول جاهداً إعادة حياته إلى سابق عهدها.
وقال: «أنا خائف من السفر حتى الآن... يمكن أن تكون بريء، وينتهي بك الأمر في السجن».
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة