دورتموند لمواصلة انطلاقته القوية على حساب كولون اليوم

دورتموند لمواصلة انطلاقته القوية على حساب كولون اليوم

الأنظار تتجه للبرازيلي كوتينيو في ظهوره الأول مع البايرن بالدوري الألماني
الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14878]
برلين: «الشرق الأوسط»
يسعى بوروسيا دورتموند وصيف الموسم الماضي والساعي بقوة إلى مزاحمة بايرن ميونيخ حامل اللقب، إلى مواصلة انطلاقته القوية في الدوري الألماني لكرة القدم عندما يحل ضيفا على كولون العائد إلى مصاف الدرجة الأولى في افتتاح المرحلة الثانية اليوم.

وضرب دورتموند بقوة في الجولة الأولى عندما سحق ضيفه أوغسبورغ 5 - 1 ليعلن عن نياته بوضوح.

وكان مدربه السويسري لوسيان فافر أعلن عشية انطلاق الدوري أن بايرن ميونيخ يبقى المرشح الأبرز للظفر باللقب لكن فريقه بات أكثر جاهزية لمنافسة البافاري من الموسم الماضي عندما تقدم عليه بفارق 9 نقاط في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، قبل أن ينهار في الأمتار الأخيرة ويسمح لبايرن بتخطيه في طريقه لإحراز اللقب السابع تواليا في إنجاز غير مسبوق في تاريخ البوندسليغا الذي انطلق عام 1963. ويملك فريق منطقة الرور الصناعية كتيبة هجومية رائعة مؤلفة من المخضرم ماركو رويس والإسباني باكو ألكاسير والإنجليزي جايدون سانشو، بالإضافة إلى الجناح يوليان براندت القادم حديثا من باير ليفركوزن.

واعتبر لاعب الوسط البلجيكي إكسل فيتسل أن فريقه أكثر جاهزية هذا الموسم بقوله: «الجميع يعمل لصالح الفريق. في المباراة الأولى رأيت باكو ألكاسير يعود إلى مركز الظهير الأيمن لاستخلاص الكرة من المنافس وهذا أمر جيد».

وتابع: «عندما نتكلم عن الدفاع فالأمر لا يتعلق بالمدافعين بل يتعين على المهاجمين القيام بدورهم من هذه الناحية. أعتقد أننا أفضل من هذه الناحية مقارنة مع الموسم الماضي».

أما مدربه فافر فأعرب عن قدرة فريقه في تطوير مستواه بقوله: «نريد أن نطور مستوانا كل يوم. ما هو مهم بالنسبة إلي هو أن يرتقي اللاعبون بمستوياتهم من الناحية الفردية والجماعية».

وتابع: «ثمة بعض النواحي يمكن تحسينها وسنعمل على هذا الأمر خلال الحصص التدريبية».

في المقابل، يسعى بايرن ميونيخ إلى تعويض خيبة أمله جراء سقوطه في فخ التعادل 2 - 2 على ملعبه ضد هيرتا برلين في مستهل حملة الدفاع عن لقبه عندما يحل ضيفا على شالكه غدا.

وعلى الرغم من التعادل، فقد أعرب مدرب بايرن ميونيخ الكرواتي نيكو كوفاتش عن رضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه، مشيرا إلى أن هيرتا برلين كان محظوظا في الخروج بنقطة من معقل «أليانز أرينا».

ومن المتوقع أن يشرك كوفاتش البرازيلي فيليبي كوتينيو المنتقل إليه الأسبوع الماضي على سبيل الإعارة من برشلونة.

وهنأ كارل هاينز رومنيغيه الرئيس التنفيذي لبايرن بطل الدوري الألماني لكرة القدم في المواسم السبعة الأخيرة، فريقه على إتمام الصفقة بالقول: «نشكر برشلونة لقبوله عرض الانتقال. كوتينيو لاعب سيدعم خياراتنا الهجومية بفضل إبداعه وأسلوبه التقني». ووصف كوتينيو انتقاله إلى بافاريا بالمحطة الجديدة في مسيرته بقوله: «بالنسبة لي، يمثل هذا الانتقال تحديا جديدا في بلد جديد مع أحد أبرز الأندية الأوروبية. أنا متشوق لرؤية ذلك، وأملك طموحات كبيرة».

ولم يتمكن كوتينيو من فرض نفسه أساسيا في صفوف الفريق الكاتالوني بعد انتقاله إليه في موسم الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني) عام 2018 علما بأنه اسمه كان مطروحا كأحد خيارات المبادلة مع مواطنه نيمار المرشح للعودة إلى صفوف فريقه السابق برشلونة من باريس سان جيرمان الفرنسي.

ومن المنتظر أن يحظى كوتينيو بالاهتمام الأكبر خلال ظهوره الأول مع البايرن بقميص صانع اللعب رقم 10 عقب انتقاله من برشلونة على سبيل الإعارة لمدة موسم مع خيار الشراء بنهاية فترة الإعارة.

وستكون مهمة نيكو كوفاتش، مدرب بايرن الرئيسية، هو كيفية وضع كوتينيو بشكل جيد في طريقة لعب بايرن ميونيخ، والتي ربما تتطلب إجراء تعديل عن الطريقة المعتادة وهي 4 - 3 - 3.

وقال ديتمر هامان لاعب بايرن السابق، في عمود لمجلة «كيكر»: «يجب أن تتكيف طريقة لعب بايرن ميونيخ لتناسب كوتينيو وليس تغيير أسلوب لعب كوتينيو لتناسب طريقة لعب بايرن».

هذا قد يعني استخدام طريقة 4 - 2 - 3 - 1 ليلعب كوتينيو خلف المهاجم روبرتو ليفاندوفسكي، على أن يلعب سيرج نابري وكينغسلي كومان في الجانبين.

وأغلب الظن أن الخاسر الأكبر في صفوف بايرن ميونيخ مع قدوم كوتينيو هو توماس مولر الذي تراجع مستواه كثيرا في الموسمين الماضيين حتى أنه خسر مركزه في صفوف المنتخب، حيث استبعده المدرب يواكيم لوف نهائيا عن التشكيلة.

وعلق الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي والذي أشرف سابقا على كوتينيو قبل انتقاله لبرشلونة قائلا: «يمكن للبايرن استخدام كوتينيو في الجانب الأيسر، كنت أسند إليه هذه المهمة في ليفربول، إنه قادر على اللعب في عدة مراكز، لكن يتعين عليهم الآن أن يدمجوه وأن يتعاملوا معه لكي يحصلوا على كامل طاقته».

وسيكون متاحا أمام كوفاتش للدفع في المباراة بإيفان بريسيتش، المعار من إنتر ميلان، رغم أنه وميشيل كويسانسي، المنضم حديثا أيضا، ربما يوجدان على مقاعد البدلاء.

وفي المباريات الأخرى غدا، يلتقي هوفنهايم مع فيردر بريمن، وماينز مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وأوغسبورغ مع يونيون برلين، وبادربورن مع فرايبورغ، وفورتونا دوسلدورف مع باير ليفركوزن، في حين تختتم المرحلة الأحد بمباراتي لايبزيغ مع آينتراخت فرنكفورت وهيرتا برلين مع فولفسبورغ.
المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة