إيران: لن نبدأ الحرب في الخليج لكننا سندافع عن أنفسنا

ظريف تحدث عن «نقاط اتفاق» مع فرنسا عشية لقائه ماكرون
الخميس - 21 ذو الحجة 1440 هـ - 22 أغسطس 2019 مـ
أوسلو: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم (الخميس) إن بلاده لن تبدأ حرباً في الخليج لكنها بالتأكيد ستدافع عن نفسها في حال حدوث ذلك.
وقال ظريف في كلمة بالمعهد النرويجي للشؤون الدولية: «هل ستنشب حرب في الخليج؟ بمقدوري أن أقول لكم إننا لن نبدأ الحرب... لكننا سندافع عن أنفسنا»، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وتأتي تصريحات ظريف تأتي بعد يوم واحد من تلويح إيراني بإغلاق مضيق هرمز إذا تم تصفير صادرات طهران النفطية.
ولوّح الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس (الأربعاء) بإغلاق مضيق هرمز، مؤكداً أن الممرات الدولية لن تنعم بنفس القدر من الأمان إذا تم تصفير صادرات بلاده النفطية.
وقال روحاني خلال اجتماع مع المرشد الإيراني علي خامنئي: «تعلم القوى العالمية أنه في حالة توقف النفط تماماً وانخفاض صادرات إيران النفطية إلى الصفر فلن تكون الممرات المائية الدولية بنفس القدر من الأمان الذي كانت عليه من قبل»، بحسب الموقع الرسمي لخامنئي. وأضاف: «لذلك فإن الضغط من جانب واحد على إيران لن يكون في صالح هذه القوى، ولن يضمن أمنها في المنطقة والعالم».
وعشية توجهه إلى فرنسا، أشار ظريف من أوسلو إلى أن ثمة «نقاط اتفاق» مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضمن مساعي إنقاذ الاتفاق النووي. وقال: «اتصل الرئيس ماكرون بالرئيس روحاني وعرض عدة مقترحات، والرئيس روحاني كلّفني الذهاب ولقاء الرئيس ماكرون لمعرفة إذا ما كان بإمكاننا وضع صيغة نهائية لبعض المقترحات بما يسمح لكل طرف الوفاء بالتزاماته في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة». وأضاف: «إنّها فرصة لمناقشة مقترح الرئيس ماكرون وعرض وجهة نظر الرئيس روحاني، ولنرى إذا كان بالإمكان الوصول إلى أرضية مشتركة. لدينا بالفعل نقاط اتفاق».

إقرأ أيضاً ...