الجيش الأميركي يحقق في عملية إسقاط «درون» باليمن

الجيش الأميركي يحقق في عملية إسقاط «درون» باليمن

الخميس - 21 ذو الحجة 1440 هـ - 22 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14877]
اتهام أولي للحوثيين «بمساعدة إيرانية»
أعلن الجيش الأميركي، أمس، أنه «يحقق» في إسقاط الحوثيين الموالين لإيران إحدى طائراته المسيرة في أجواء اليمن.

وأعلن المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى التي تشرف على العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط أن الجيش «يحقق في معلومات بشأن هجوم على طائرة مسيرة كانت تعمل في مجال جوي مسموح به في اليمن»، وفقاً لما نشرته «وكالة الصحافة الفرنسية». وتابع المتحدث اللفتنانت كولونيل إيرل براون في بيان: «إن الإعمال الاستفزازية لإيران ودعمها للمجموعات المسلحة مثل الحوثيين، يمثلان تهديداً خطيراً لاستقرار المنطقة واستقرار شركائنا».

ونشر الحوثيون على «تويتر» صوراً تظهر فيها كتلة من النار ليلاً قالوا إنها لطائرة مسيرة أميركية أسقطت في منطقة دمر، جنوب شرقي صنعاء.

وقال الحوثيون إنهم دمروا الطائرة المسيّرة بصاروخ من صنعهم. كما وزعوا صوراً لبقايا طائرة تحمل أحرفاً بالإنجليزية.

وكانت «رويترز» نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهما إن الطائرة المسيرة من طراز «إم كيو - 9»، أسقطت فوق محافظة ذمار باليمن جنوب شرقي العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وذكر أحد المسؤولين أن الطائرة أُسقطت فيما يبدو بصاروخ أرض - جو، وأضاف: «الحوثيون على ما يبدو أطلقوا الصاروخ بمساعدة إيران»، متابعاً: «رغم أن فقدان طائرة مسيرة مسألة مكلفة، فإنها حدثت من قبل، ومن غير المرجح أن يترتب عليها أي رد فعل كبير من واشنطن».

وكان متحدث عسكري باسم الحوثيين قال في وقت سابق إن الدفاعات الجوية للحركة أسقطت طائرة أميركية مسيرة.

وتنفذ القوات الأميركية من حين لآخر ضربات جوية بمقاتلات أو طائرات مسيرة على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة