واشنطن: المحادثات السرية مع مسؤولين فنزويليين ناقشت إبعاد مادورو

واشنطن: المحادثات السرية مع مسؤولين فنزويليين ناقشت إبعاد مادورو

الأربعاء - 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21 أغسطس 2019 مـ
مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون (أرشيف – أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشف مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، اليوم (الأربعاء)، أن مسؤولين فنزويليين اتصلوا بالولايات المتحدة دون علم الرئيس نيكولاس مادورو لمناقشة خروجه من السلطة وإجراء انتخابات حرة.
وجاء كلام بولتون، الذي نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية»، بعدما قال مادورو انه سمح باجراء اتصالات مع مسؤولين أميركيين كبار، واصفاً ذلك بأنه مبادرة يعلم بها ووافق عليها، هدفها حل الأزمة السياسية في بلاده.
إلا أن بولتون قال في تغريدة: «البنود الوحيدة التي ناقشها من اتصلوا بنا من وراء ظهر مادورو كانت مغادرته وإجراء انتخابات حرة ونزيهة». واشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب «قال مرارا إنه لإنهاء سرقة موارد الشعب الفنزويلي وقمعه المستمرَّين، يجب أن يرحل مادورو» عن السلطة.
وفرضت الولايات المتحدة في أبريل (نيسان) الماضي حظراً نفطياً على فنزويلا لتعزيز الضغط على مادورو وإجباره على الرحيل. وفي بداية أغسطس (آب)، أمر ترامب بتجميد كل موجودات حكومة فنزويلا في الولايات المتحدة ومنع أي تعامل مع السلطة الاشتراكية في البلد الذي يعتمد اقتصاده بشكل أساسي على النفط.
أميركا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة