حول العالم

حول العالم

الأربعاء - 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14876]
مالطا

يُعتبر البحر من أهم نقاط الجذب السياحي في جزيرة مالطا، لهذا ليس غريباً أن تتوافر كل أنواع الأنشطة البحرية فيها، من التجول بالسفن السياحية إلى الغوص في أعماق البحر، ما يجعل لاكتشافها بحراً مذاقاً مختلفاً. فالألوان المتلألئة على سطحه تذهل الناظر وتسحره، كما أن التنقل بين الجزر المالطية الثلاث سهل للغاية، بفضل توافر كثير من القوارب. منها ما يأخذ الزائر إلى جزيرة كومينو والبحيرة الزرقاء (بلو لاجوون)، أصغر جزيرة من الثلاث جزر الأساسية، والقيام بجولة تُتيح للسائح الاستمتاع بمنظر المياه الفيروزية في البحيرة الزرقاء ثم اكتشاف ميناء فاليتا، المشهور ببنائه المميز من الحجر الجيري وأبراجه الشامخة. تُعد هذه الرحلة بمثابة تجربة هادئة مناسبة لكل الأعمار مقارنة برحلات الجزر الأخرى، التي يمكن فيها مشاهدة متحدرات دينجلي أو جزر سانت بول وغيرها. أما عن أنشطة الغوص فإن مالطا اختيرت كثاني أفضل موقع للغوص في العالم في عام 2017. ليس لمياهها فحسب، بل أيضاً لمناظر السفن والطائرات الغارقة فيها.

ويُعد حطام سفينة الحراسة الدورية «بي 29» أحد أشهر مواقع الغوص في الجزيرة. يبعد موقعها بمسافة 150 متراً عن ساحل سيركيوا، وبعمق 34 متراً تحت سطح البحر. وكانت السفينة قد أغرقت كاسحة الألغام الألمانية السابقة عمداً في عام 2007 بعد أن تم تأمين البيئة والغواصين حولها. ويُسمح للغواصين المحترفين أن يستكشفوا هيكل السفينة من الداخل. أما للمبتدئين الذين لن يتمكنوا من دخول الهيكل، فبإمكانهم التمتع بمشاهدة المخلوقات البحرية الموجودة في الموقع لمراقبتها وتصويرها. ويمكن للغواصين أيضاً زيارة حطام سفينة النسر الملكية، التي كانت قبلاً تنقل الركاب من جزيرة مالطا إلى جزيرة غوزو، ولكنها فُككت في عام 1999 لتصبح وجهة للغواصين.



كيوتو

إذا كنت من محبي فنون المانغا والأنيمي (KYOMAF) وتصادف وجودك في العاصمة اليابانية القديمة «كيوتو» في الفترة ما بين 21 إلى 22 سبتمبر (أيلول) 2019، فأنت جد محظوظ، حيث سيُقام معرض خاص بهذه الفنون يجمع كل عناصرها تحت سقف واحد. ويُعتبر هذا الحدث بمثابة الأكبر من نوعه في غرب اليابان، حيث سيعرض آخر تطورات في فنون المانغا اليابانية والأنيمي، ومن المتوقع أن يجذب أكثر من 45000 زائر.

مكان المعرض سيكون في مياكو ميسي، أكبر مركز للمعارض في كيوتو، حيث سيتم تقسيمه إلى عدة مناطق، منها المسرح المفتوح ومنطقة الألعاب ومنطقة كيارا (شخصية كارتونية) ومقهى «كيوماف شوب» ومنطقة المعارض. وستُعرض أعمال لنحو 60 ناشراً، وكذلك لمنتجي الرسوم المتحركة وشركات البث وصانعي الأفلام والمؤسسات التعليمية وغيرها من المؤسسات والمنظمات ذات الصلة بالمانغا وصناعات الأنيمي. كما سيكون بإمكان الزوار تجربة الحرف اليابانية التقليدية المختلفة التي تجمع بين الثقافة اليابانية القديمة والجديدة تحت سقف واحد. تبلغ رسوم الدخول 1500 ين ياباني بينما الدخول مجاناً لأطفال المدارس الابتدائية أو أقل. تجدر الإشارة إلى أن زيارة كيوتو لا تكتمل من دون زيارة متحف المانغا الدولي فيها، الذي تم افتتاحه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2006. ويُعتبر أول مركز ثقافي شامل لثقافة المانغا في اليابان بكل عناصرها التي تفوق 300000 عنصر.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة