موجز عقارات

موجز عقارات

الأربعاء - 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14876]
السعودية: برنامج «سكني» يُسلم أكثر من 10 آلاف قطعة أرض مجانية خلال يوليو
الرياض - «الشرق الأوسط»: أعلن برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان السعودية تسليم 10.294 أرضاً مجانية خلال شهر يوليو (تموز) الماضي للمواطنين الذين تم التخصيص لهم في الدفعات الشهرية الماضية من البرنامج، وتعد هذه الدفعة من أكبر الدفعات الشهرية التي تم تسليمها للمستفيدين، إذ يسهم في تحقيق هذا الرقم سهولة الإجراءات من خلال بوابة سكني الإلكترونية، حيث يتم تنفيذ كافة الإجراءات المتعلقة بتسليم الأراضي المجانية بدءاً من التقديم حتى توقيع العقد إلكترونياً. وأكد البرنامج مواصلة التسليم في جميع المخططات المدرجة على البوابة الإلكترونية.
وأشار البرنامج إلى أن هذه الخطوة تأتي امتداداً لما سبقها من تسليم للمواطنين المستفيدين من الدعم السكني في مختلف مناطق المملكة، مؤكداً أن إجراءات تسليم الأراضي المجانية مستمرة في فروع وزارة الإسكان في مختلف المحافظات بمساحات تتراوح ما بين 450 مترا مربعا إلى 527 للقطعة الواحدة، وذلك بعد استكمال المستفيدين لإجراءات الحجز واختيار المخطط المناسب لهم.
ولفت إلى أن الأراضي المجانية التي يتم تسليمها للمستفيدين تعتبر أحد الخيارات السكنية التي يتيحها البرنامج، إذ يقدم أيضاً فرص تملك «فيلا» ضمن مشاريع الوزارة، أو شراء وحدة سكنية تحت الإنشاء ضمن مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، إضافة إلى شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الحصول على قرض عقاري مدعوم الأرباح بنسبة 100 في المائة لمن يمتلكون أراضي وذلك لبناء منازلهم.
يذكر أن المرحلة الثالثة من برنامج «سكني 2019» تشمل تخصيص 200 ألف خيار سكني وتمويلي، منها 50 ألف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص و50 ألف أرض سكنية مجانية، إضافة إلى 100 ألف قرض مدعوم بالشراكة بين صندوق التنمية العقارية والبنوك والمؤسسات التمويلية.

تقرير: ارتفاع ملموس لمبيعات المساكن في بريطانيا خلال الشهر الحالي
دبي - «الشرق الأوسط»: أظهرت بيانات منشورة على موقع التسويق العقاري البريطاني «رايت موف» ارتفاعا حادا في مبيعات المساكن في بريطانيا خلال أغسطس (آب) الحالي، مع حرص المشترين على إتمام الصفقات قبل الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل بحسب تعهدات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.
ورغم فترة الهدوء التي تمر بها سوق العقارات في بريطانيا، فإن عدد الصفقات التي تمت خلال الشهر الحالي زاد بنسبة 6.1 في المائة عن الشهر نفسه من العام الماضي.
في الوقت نفسه جاءت أسعار المساكن خلال الشهر الحالي أقل بنسبة 1 في المائة عن الشهر السابق، الذي كان قد شهد تراجع الأسعار بنسبة 0.2 في المائة شهريا. في المقابل زادت الأسعار خلال الشهر الحالي بنسبة 1.2 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بعد تراجع بنسبة 0.2 في المائة سنويا خلال يوليو (تموز) الماضي.

ارتفاع الإيجارات يدفع بالتجار والحرفيين الألمان إلى خارج المدن
برلين - «الشرق الأوسط»: وضعت الطفرة العقارية في ألمانيا التجار والحرفيين تحت ضغوط كبيرة واضطرتهم للسكنى خارج المدن، وبصفة خاصة المدن الكبرى. وقال كاي فالك المدير التنفيذي لاتحاد التجار في ألمانيا لوكالة الأنباء الألمانية: «نرى منذ سنوات ارتفاع قيمة الإيجارات في المدن الكبرى خاصة، وبالنسبة للمحال التجارية الصغيرة صار هذا الأمر غير محتمل».
أضاف فالك قائلا إن بعض التجار لم يتمكنوا من تحمل هذا الوضع واضطروا للخروج من منطقة المشاة التي تحوي المحلات في المدن الكبيرة. وذكر فالك: «ويتم هذا من خلال البنك في جميع المجالات»، مبينا أن من يخرج من مراكز المدن سرعان ما يصطدم بالمشكلة التالية - نقص العملاء، كما أن هناك ضغطا إضافيا عبر التجارة عن طريق الإنترنت مما يكبد التجار المقيمين خسائر كبيرة.
وأشار فالك إلى أنه مع ذلك فقد خفف النمو الاقتصادي الجيد خلال السنوات الماضية من مشكلة ارتفاع الإيجارات. كذلك أعلن الاتحاد المركزي للحرف الألمانية عن شكواه من الإيجارات المرتفعة، حيث قال الأمين العام للاتحاد هولغر شفانيكه لصحيفة «شتوتغارتر تسايتونغ» وصحيفة «شتوتغارتر ناخريشتن»: «تشهد الأحياء الأرستقراطية حاليا اختفاء الخبازين والجزارين وصناع الأحذية والخياطين من شوارعها لأنهم لم يعودوا قادرين على سداد إيجارات محلاتهم هناك».

«الوطنية العقارية» الكويتية تحقق 22.4 مليون دولار أرباحاً في النصف الأول من 2019
الكويت - «الشرق الأوسط»: أعلنت الشركة الوطنية العقارية عن نتائجها المالية للنصف الأول من عام 2019، حيث حققت صافي أرباح بلغت 6.6 مليون دينار كويتي (22.4 مليون دولار)، في حين بلغت ربحية السهم 4.9 فلس للسهم الواحد. وبلغت الإيرادات التشغيلية في النصف الأول 8.5 مليون دينار كويتي (28.9 مليون دولار)، وبلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 11.8 مليون دينار كويتي (40.12 مليون دولار)، وبنهاية الفترة ذاتها بلغ إجمالي أصول الشركة 465.9 مليون دينار كويتي (1.5 مليار دولار).
كما سجلت الشركة انخفاضا بنسبة 16.2 في المائة في إجمالي المطلوبات لتبلغ 194.9 مليون دينار كويتي (662.6 مليون دولار) في الربع الثاني من 2019، في حين انخفضت القروض والسلفيات بنسبة 18.5 في المائة.
وقال فيصل العيسى نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الرئيس التنفيذي: «تواصل الشركة الوطنية العقارية تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى تعزيز وضعها النقدي من خلال تخفيض مستوى ديونها والتركيز على تحسين أداء أصولها التشغيلية وتطوير مشاريعها التجارية والسكنية الضخمة.
وفي غضون عام، نجحت الشركة بتخفيض مستوى ديونها بشكل ملحوظ، في حين أن محفظة أصولها المدرة للدخل في الكويت والأردن وليبيا والعراق سجلت أداء أفضل لتنعكس في نتائج الشركة».
وعلى صعيد المشاريع قيد التطوير، تقدمت الشركة في عملية تطوير مجمع ريم مول الواقع في أبوظبي حيث يعد من أكبر المشاريع التجارية الذي سيستقطب كبرى العلامات العالمية والإقليمية التي سبق أن أكدت تأجيرها في المجمع. أما في مصر، فبلغ مشروع غراند هايتس السكني المتكامل والضخم مرحلة متقدمة من التطوير وتسليم الوحدات السكنية. ويمتد هذا المشروع على مساحة إجمالية تبلغ أربعة ملايين متر مربع، حيث يلبي الاحتياجات السكنية لعدد السكان المتنامي في القاهرة وضواحيها.
وأضاف سلطان: «يعد مجمع ريم مول ومشروع غراند هايتس من الاستثمارات الواعدة التي ستمكن الشركة من تعزيز مركزها المالي عبر تنويع مصادر دخلها التشغيلية في السنوات المقبلة». أما فيما يخص محفظة أصول الشركة المدرة للدخل، فتدير الشركة الوطنية العقارية في الكويت مشروع الواجهة البحرية سوق شرق، ومنتجع الجون.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة