رسالة غاضبة إلى تركيا من وجهاء ريف حلب الغربي

رسالة غاضبة إلى تركيا من وجهاء ريف حلب الغربي

الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14873]
لندن: «الشرق الأوسط»
بعث وجهاء وأهالي ريف حلب الغربي رسالة إلى تركيا «التي تقف متفرجة تجاه المجازر والتهجير والعمليات العسكرية» التي تقودها حليفتها روسيا والنظام السوري.
وحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على نسخة من شريط مصور يظهر أهالي ووجهاء من ريف حلب الغربي يوجهون رسالة إلى تركيا عن طريق نقاط المراقبة التركية، جاء فيها: «لقد دخلتم بلادنا أنتم والروس بناء على اتفاقيات أستانا على أساس أنكم من طرفنا والروس من طرف النظام، فرأينا الروس يغيرون علينا بطائراتهم ويقتلوننا مثبتين أركان النظام، بينما أنتم لم تقوموا إلا بدور المراقب الذي يعد قذائف الروس والنظام».
وتابعت الرسالة: «لقد خيبتم حركتنا. وحالت حكومتكم دون قيام فصائلنا بعمل منتج ضد النظام. ومنعت حكومتكم أي سلاح نوعي من الوصول إلينا. ثم فاجأتنا حكومتكم باتفاق «سوتشي»، ونيتكم سحب الأسلحة الثقيلة وتفريغ نقاط الرباط من المجاهدين وإعادة شريان الحياة إلى مناطق النظام المجرم وفتح الطرقات وتمزيق إدلب إلى أشلاء». وتساءل الأهالي والوجهاء عن سبب هذا الموقف من الجار المسلم، «وهذا التغافل عن الدماء التي أريقت والأعراض التي انتهكت والدمار الذي حل ببلادنا على أيدي روسيا وإيران. هل فقدت حكومتكم الرؤية فأصبحت ترى السير مع روسيا وأميركا لمصلحتها؟ لماذا هذه الرؤية القاصرة من حكومتكم؟».
وانتهت الرسالة بالتحذير الذي يقول: «نرفض هذه الاتفاقية ونحذركم من المتابعة في تنفيذها، وإلا سنعتبركم أنتم والنظام في نظرنا سواء».
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة