مجلة «براءات»: الكتابة الجديدة في السودان

مجلة «براءات»: الكتابة الجديدة في السودان

الأربعاء - 13 ذو الحجة 1440 هـ - 14 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14869]
بغداد: «الشرق الأوسط»
طبعتان، واحدة عربية وأخرى فلسطينية، كما العادة، صدرتا عن «منشورات المتوسط - إيطاليا» من العدد الثاني لمجلة «براءات» - صيف 2019، الذي تضمن ملفاً مُطولاً عن الكتابة الجديدة في السودان، بعنوان: «غناء العزلة ضدَّ العزلة». ونشرت المجلة ملفاً ثانياً بعنوان «الشِّعر والعولمة»، تضمن نقاشات بين خمسة شعراء وشاعرات عن الشِّعْر والعولمة. ونشر الناقد السوري صبحي حديدي مقالاً عن «عولمة القصيدة في الشكل والموضوع: من الصوت والصفحة إلى الشاشة والرَّقم».
وبترجمة المصطفى صباني نقرأ للكاتب الفرنسي المارتينيكي باتريك شامْوازو مادة عن العولمة والعالمية، وترجم سعيد بن الهاني مقالة عن الشعر الفرنسي والعولمة، وكتب عبده وازن عن ديوان الشاعر الإسباني لوركا «شاعر في نيويورك».
ونشر محمد ناصر الدِّين دراسة بعنوان «الشعر بديلاً عن عولمة الكراهية»، وتناولت وفاء الشعراني تجربة الشاعر الراحل غسان علم الدِّين، أما أنطوان جوكي فشارك بموضوع عن التلاحم الشعري والذهني في شعر مينا لوي الرُّؤيوي مع مختارات من أشعارها.
أما الملف المخصص للكتابة الجديدة في السودان، فقد افتتحه حسام هلالي بالقول إن «العمل على جمع أنطولوجيا أو ملف لشعراء يضمهم وعاء ثقافي أو جغرافي معين هو مهمة محفوفة بالكثير من التحديات والمخاطر... وعلى ما نحمله فوق هواجسنا من واجب الانتصار على الألم بالكلمة، أو حتى مجرد الاعتراف بالهزيمة أمامه - بها أيضاً - ينفرد هنا (نفّاج) من الضوء يحفر في الأسوار المحيطة براهن الإنسان السوداني».
وكتب لمحفوظ بشرى في الملف نفسه: «إنني أتحدّث هنا عن شعراء، تتراوح أعمارهم اليوم بين الثلاثين والأربعين في أغلبهم، هم كثيرون حقَّاً، ويصعب إحصاؤهم، يتباينون تباين مذاقات الماء، لكنني أحاول اقتفاء التيّار الرئيس، الأوّل، الذي فتح المجرى على اتّساعه سريعاً، فَسَرَت وتسري فيه الكتابة المَعنيّة حتّى اليوم».
إيطاليا Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة