«غولدمان ساكس» متخوّف من تبعات الحرب التجارية بين أميركا والصين

«غولدمان ساكس» متخوّف من تبعات الحرب التجارية بين أميركا والصين

الاثنين - 11 ذو الحجة 1440 هـ - 12 أغسطس 2019 مـ
«غولدمان ساكس» أكد أن زيادة إنتاج النفط الأميركي ستفوق نمو الطلب العالمي حتى 2020 (أرشيف الشرق الأوسط)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد البنك الاستثماري «غولدمان ساكس» أمس (الأحد) أن «المخاوف تتزايد من أن تؤدي الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى ركود، وأن البنك لم يعد يتوقع التوصل لاتفاق تجاري بين أكبر اقتصادين في العالم قبل الانتخابات الرئيسية الأميركية في 2020»، وفق وكالة «رويترز».
وقال البنك في مذكرة أُرسلت إلى عملائه: «نتوقع سريان تعريفات تستهدف باقي الواردات الأميركية من الصين والتي يبلغ حجمها 300 مليار دولار».
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن في أول أغسطس (آب) أنه سيفرض تعريفة جمركية تبلغ عشرة في المائة على دفعة أخيرة من الواردات الصينية يبلغ حجمها 300 مليار دولار في أول سبتمبر (أيلول)، مما دفع الصين إلى وقف شراء المنتجات الزراعية الأميركية.
واعتبرت الولايات المتحدة أيضاً أن «الصين تتلاعب بالعملة». وتنفي الصين تلاعبها في اليوان لتحقيق مكاسب تنافسية.
ويدور النزاع التجاري حول قضايا مثل التعريفات الجمركية والدعم والتكنولوجيا والملكية الفكرية والأمن الإلكتروني إلى جانب أمور أخرى.
وقال «غولدمان ساكس» إنه «سيخفض توقعاته للنمو في الولايات المتحدة خلال الربع الرابع بواقع 20 نقطة أساس إلى 1.8 في المائة في تأثير أكبر مما كان متوقعاً للتطورات في التوترات التجارية».
وكانت وزارة الخزانة الأميركية، أعلنت الأسبوع الماضي، قرارها ضد بكين، الذي يُعد الأول من نوعه منذ عام 1994. مما أدى إلى تعكير الأسواق المالية وتصعيد حرب الرسوم المريرة بين أكبر اقتصادين في العالم.
وينص اتفاق وافقت عليه عام 2013 «مجموعة السبع»، المشكّلة من أكثر الاقتصادات تقدماً في العالم، على أنه يجب على الأعضاء التشاور مع بعضهم قبل اتخاذ إجراءات رئيسية تتصل بالعملة. لكن مسؤولين سابقين وحاليين قالوا إن وزارة الخزانة فشلت في إجراء تلك المشاورات، مما يتناقض مع ادعاء المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو بأن أعضاء «مجموعة السبع» كانوا على علم بها.
الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة