منافسة شرسة بين كبار نجوم السينما المصرية في «موسم عيد الأضحى»

منافسة شرسة بين كبار نجوم السينما المصرية في «موسم عيد الأضحى»

«الفيل الأزرق 2» يجني الإيرادات مبكراً... و«خيال مآتة» و«ولاد رزق 2» يتنافسان على مرتبة وصيف
الأحد - 10 ذو الحجة 1440 هـ - 11 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14866]
ملصق فيلم «الفيل الأزرق 2»
القاهرة: أحمد فاروق
مع انطلاق موسم عيد الأضحى السينمائي في مصر، اليوم رسمياً، تبدأ منافسة شرسة بين كبار نجوم السينما المصرية، عبر 4 أفلام، أبرزها «الفيل الأزرق 2»، و«ولاد رزق 2»، و«الكنز 2» و«خيال مآتة»، فيما شكل انسحاب فيلمي «الفلوس» للفنان تامر حسني، و«الطيب والشرس واللعوب» بطولة الفنانة مي كساب، في اللحظات الأخيرة مفاجأة كبيرة للجمهور.
وجنى صناع فيلم «الفيل الأزرق 2» ثمار طرح الفيلم مبكراً قبل بداية موسم عيد الأضحى السينمائي بنحو أسبوعين. ويغرد الفيلم الآن منفرداً في صدارة شباك التذاكر بإيرادات تجاوزت حاجز الـ50 مليون جنيه، (الدولار الأميركي يعادل 16.5 جنيه مصري). الفيلم من تأليف أحمد مراد، وإخراج مروان حامد، وبطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم، وإياد نصار وهند صبري، وتدور أحداثه بعد مرور خمس سنوات من انتهاء أحداث الجزء الأول، حيث يتزوج الدكتور (يحيى) الذي يجسده كريم عبد العزيز، من (لبنى) التي تجسدها نيللي كريم، قبل أن يتم استدعاؤه لقسم الحالات الخطرة، إذ تتلاعب بحياته (فريدة) التي تجسدها هند صبري، فيلجأ لحبوب الفيل الأزرق التي تمكنه من استعادة تركيزه والسيطرة على الأمور والتمكن من حل الألغاز التي تواجهه.
ويعد فيلم «ولاد رزق 2» المرشح الثاني للمنافسة على صدارة شباك التذاكر بالموسم، وحقق في يوم عرضه الأول إيرادات تجاوزت ثلاثة ملايين ونصف المليون جنيه، ويتوقع النقاد والمتابعون أن يواصل الفيلم تحقيق إيرادات مرتفعة، نظراً لارتباط الجمهور بجزئه الأول، وضمه عدداً كبيراً من نجوم الصف الأول في مصر، على غرار أحمد عز، وعمرو يوسف، وأحمد الفيشاوي، وأحمد داود، وكريم قاسم.
في السياق نفسه، يعود الفنان الكوميدي المصري أحمد حلمي إلى السينما مرة أخرى بعد غياب 3 سنوات، بفيلم «خيال مآتة»، من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج خالد مرعي، ويشارك في بطولته منة شلبي، وخالد الصاوي، وبيومي فؤاد، وحسن حسني، ولطفي لبيب، وعبد الرحمن أبو زهرة. وتدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي حول حياة مهندس ديكور يشك في كل ما حوله ويدعى «رؤوف». ويتوقع المتابعون أن يحقق حلمي إيرادات مرتفعة، خصوصا أن «خيال مآتة» يعد الفيلم الكوميدي الوحيد البارز بالموسم.
من جهته، يحاول المخرج الكبير شريف عرفة، تكرار إنجازاته السينمائية في الآونة الأخيرة، عبر فيلمه «الكنز 2»، الذي حقق الجزء الأول منه نجاحاً لافتاً في عام 2017، إذ إنه يضم عدداً كبيراً من النجوم أبرزهم محمد رمضان، ومحمد سعد، وهند صبري، وروبي وأمينة خليل وأحمد رزق.
ويواصل الجزء الثاني، ما انتهى إليه الجزء اﻷول، حول حكايات «حتشبسوت» في العصر الفرعوني، و«علي الزيبق» خلال العصر العثماني، و«بشر الكتاتني»، رئيس القلم السياسي، الذي يواجه تحديات جديدة في العمل والحب، ويحاول أن يدل ابنه حسن على الطريق إلى كنز يخبره بشأنه من خلال وصيته المسجلة.
الناقد السينمائي خالد محمود، يقول لـ«الشرق الأوسط»: «زيادة دور العرض السينمائي في مصر، وخصوصاً بالمولات التجارية، يعطي مؤشراً جيداً على أن صناعة السينما المصرية تشهد حالياً تطوراً كبيراً في تفكير الموزعين والمنتجين».
وأضاف: «الأفلام التي يتم طرحها في هذا الموسم تضمن تحقيق إيرادات مميزة، حتى إن لم تكن على درجة كبيرة من الجماهيرية، فالموزعون والمنتجون، يحققون أرباحاً لافتة في ظل انخفاض عدد الأفلام المعروضة، وبالتالي الجمهور يقسم مشاهداته على أسابيع في محاولة منه لمشاهدة كل الأفلام».
ولفت محمود، إلى أن طرح فيلم «الفيل الأزرق 2»، قبل عيد الأضحى بأسبوعين تقريباً، كان قراراً موفقاً، جعله يحسم المنافسة لصالحه مع أفلام عيد الفطر التي استمرت في تحقيق الإيرادات حتى بداية (الأضحى السينمائي)، فالصيف موسم مفتوح، كما أن جمهور المولات يواصل الذهاب للسينما طوال العام ولم يعد مرتبطاً بالمواسم.
ويرى محمود أن لقب «الحصان الرابح» خلال أيام العيد، سينحصر بين فيلمين هما «خيال مآتة»، و«ولاد رزق 2»، مؤكداً على أن حلمي يخضع لاختبار صعب لابتعاده الاختياري عن المنافسة لمدة 3 سنوات منذ آخر أفلامه (لف ودوران)».
وعن «الكنز 2»، فيتوقع محمود أن تكون فرصته أقل من «ولاد رزق 2» و«خيال مآتة».
مصر سينما العيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة