سقوط طائرة «درون» أميركية شمال بغداد

سقوط طائرة «درون» أميركية شمال بغداد

التحالف الدولي عزا الحادث إلى «عطل ميكانيكي»
السبت - 9 ذو الحجة 1440 هـ - 10 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14865]
صورة للطائرة المسيرة الأميركية تداولتها مواقع إيرانية أمس
بغداد: حمزة مصطفى
أكد مصدر عراقي مسؤول صحة الأنباء التي تحدثت عن سقوط طائرة تجسس أميركية مسيرة (درون) في مزرعة بمنطقة الرضوانية شمال غربي العاصمة العراقية، بالقرب من مطار بغداد الدولي.
وكانت مصادر عراقية ووكالات أنباء إيرانية، أعلنت أمس عن إسقاط طائرة تجسس أميركية في إحدى المزارع، في تلك المنطقة القريبة من العاصمة. وبينما تباينت ردود الفعل بشأن سقوط تلك الطائرة، بين أن يكون ناتجاً عن عملية قرصنة أو تشويش إلكتروني ناجم عن هجوم مجهول الهوية، ورد أن جهة عراقية مسؤولة تسلمت الطائرة التي احتفظت بهيكلها سليماً، ما يعني أن عملية السقوط لم تكن من مرتفعات عالية.
وحسب مصدر عراقي مطلع تحدث لـ«الشرق الأوسط»، طالباً عدم نشر اسمه، فإن «الطائرة المذكورة هي بالفعل طائرة تجسس أميركية نوع (درون) وتحمل صواريخ، وسقطت يوم الثلاثاء الماضي». وبينما لم يبين المصدر أسباب عدم الإعلان عن سقوط الطائرة في وقته، فإنه أضاف، رداً على سؤال عما إذا كانت قد سقطت نتيجة هجوم عليها، أن «فرضية الهجوم عليها أمر مستبعد، وعلى الأرجح فإن سقوطها كان نتيجة خلل فني».
وفي وقت لاحق، أمس، أعلن متحدث باسم التحالف الدولي ضد «داعش» في بيان: «قامت مركبة جوية من دون طيار تابعة لقوات التحالف بهبوط غير مجدول في بغداد يوم الأربعاء بسبب عطل ميكانيكي. هبطت الطائرة بسلام وتم استعادتها من قبل قوات الأمن العراقية بنجاح. لم يصب أحد بأذى ولم تتضرر أي من الممتلكات أثناء الهبوط أو أثناء عملية استعادة المركبة».
العراق أميركا أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة