ميسي يصاب خلال التدريبات وبرشلونة يستبعد التعاقد مع نيمار

ميسي يصاب خلال التدريبات وبرشلونة يستبعد التعاقد مع نيمار

النجم الأرجنتيني لن يخوض جولة الإعداد الأميركية مع بطل إسبانيا
الثلاثاء - 5 ذو الحجة 1440 هـ - 06 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14861]
برشلونة: «الشرق الأوسط»
أعلن نادي برشلونة أمس تعرض قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي لإصابة في ربلة الساق اليمنى خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية، ستبعده عن الملاعب وعن الجولة الأميركية لبطل الدوري الإسباني لكرة القدم، قبل أقل من أسبوعين على انطلاق الموسم الجديد لليغا.

ويبدأ برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإسباني في 16 أغسطس (آب) خارج قواعده أمام أتلتيك بلباو.

وأورد النادي الكاتالوني أن «ميسي الذي عاود التمارين أمس بعد نهاية إجازته الصيفية، انسحب من الحصة لشعوره بإزعاج في ساقه اليمنى»، موضحا: «الفحوص الأولية تشير إلى أنه تعرض لشد من الدرجة الأولى».

وأوضح برشلونة في بيانه أن اللاعب البالغ 32 عاما سيبقى في برشلونة ولن يرافق الفريق في جولته بالولايات المتحدة الأميركية. قدرته على العودة (إلى الملاعب) ستحدد بحسب تعافيه من الإصابة

وعلق ميسي على إصابته بمنشور عبر حسابه على إنستغرام جاء فيه: «أردت أن أبدأ (التحضير لموسم الجديد) لكن للأسف تعرضت لإصابة خلال الحصة التدريبية الأولى، ما سيبعدني عن الملاعب لبعض الوقت».

وتابع: «أردت أن أكون مع الفريق ومشجعينا في الولايات المتحدة (...) لن يكون الأمر ممكنا هذه المرة، لكن سنلتقي مجددا. قبلاتي للجميع».

وأتت إصابة النجم الأرجنتيني غداة متابعته من مقاعد البدلاء فوز فريقه على آرسنال الإنجليزي 2 - 1 في كامب نو، في المباراة على كأس غامبر.

ووعد ميسي مشجعي النادي الكاتالوني في حفل التقديم التقليدي الذي يسبق تلك المباراة، بمحاولة «الفوز بكل شيء» في الموسم المقبل، لا سيما لقب دوري أبطال أوروبا الذي توج به للمرة الأخيرة عام 2015.

وكان الأوروغواياني لويس سواريز قد قاد برشلونة لفوز قاتل على آرسنال 2 - 1 في مباراة ودية على كأس الراحل جوان غامبر، أحد الأعضاء المؤسسين للنادي الكاتالوني ولاعبه السابق الذي أصبح لاحقا رئيسا له.

ودخل سواريز في الدقيقة 63 بدلا من الفرنسي عثمان ديمبيلي حين كانت النتيجة 1-صفر لصالح آرسنال سجله الغابوني بيار إيميريك - أوباميانغ في الدقيقة 36 بعد تمريرة من الألماني مسعود أوزيل.

وانطلقت المباراة من نقطة الصفر في الدقيقة 69 حين أهدى أينسلي مايتلاند - نايلز التعادل لبرشلونة بالخطأ بعدما حول الكرة في مرمى حارسه الألماني برند لينو.

وبدا برشلونة، الذي غاب عنه ميسي في لقاء شهد تغيير التشكيلة بأكملها خلال الشوط الثاني ومشاركة الوافد الجديد الفرنسي أنطوان غريزمان أساسيا في ظهوره الأول أمام جمهور «كامب نو»، في طريقه للاحتكام إلى ركلات الترجيح قبل أن ينجح سواريز في خطف الفوز بهدف في الدقيقة 90 بعد تمريرة بينية من سيرجي روبرتو.

ومنح سواريز بهذا الهدف النادي الكاتالوني شرف الفوز بكأس غامبر للعام السابع تواليا، علما بأن هزيمته الأخيرة تعود إلى عام 2012 على يد سمبدوريا الإيطالي (صفر - 1).

ويبدأ برشلونة الذي دأب على إقامة هذه المباراة منذ عام 1966، حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإسباني في 16 أغسطس خارج قواعده في الباسك أمام أتلتيك بلباو، فيما يستهل آرسنال مشواره في الدوري الممتاز الأحد خارج ملعبه أيضا ضد نيوكاسل يونايتد.

على جانب آخر أكد نائب رئيس نادي برشلونة جوردي كاردونر أن التعاقد مجددا مع النجم البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان الفرنسي مستبعد في الوقت الحالي، تاركا الباب مفتوحا أمام إمكانية أن تتغير الأمور قبل إقفال باب الانتقالات الصيفية في الثاني من سبتمبر (أيلول) المقبل.

وجاء كلام كاردونر في حديث لشبكة «تي في 3» الإسبانية بقوله: «اليوم، ليس ثمة قضية اسمها نيمار، والأمور معقدة. نحن طرف غير فاعل. ندرك أنه ليس سعيدا في باريس وهذه مشكلة يجب أن تحل في باريس». وتابع: «لم نتحدث إليهم (مسؤولو باريس سان جرمان). ثمة احترام كبير بين الناديين، وإذا طرأ أي جديد في قضية نيمار، سنتحدث في الأمر. اليوم وفي هذا اللحظة بالذات، فإن الأمر مستبعد».

ولعب النجم البرازيلي في صفوف برشلونة من 2013 إلى 2017 قبل الانتقال إلى فريق العاصمة الفرنسية في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

وذكرت تقارير صحافية في الأسابيع الأخيرة بأن برشلونة عرض التخلي عن لاعبين اثنين من صفوفه ومبلغ 100 مليون يورو، ما يقلل من القيمة المالية للصفقة في ناد يعاني من الديون، لا سيما بعد أن أنفق الكثير من الأموال لتعزيز صفوفه وتحديدا مع المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان مقابل 120 مليون يورو، وصانع الألعاب الهولندي فرنكي دي يونغ مقابل 75 مليون يورو.
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة