وفاة رئيس بلدية مقديشو متأثراً بإصابته في هجوم لـ«الشباب»

وفاة رئيس بلدية مقديشو متأثراً بإصابته في هجوم لـ«الشباب»

الخميس - 30 ذو القعدة 1440 هـ - 01 أغسطس 2019 مـ
رئيس بلدية مقديشو عبد الرحمن عمر عثمان (أرشيفية - رويترز)
مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت الرئاسة الصومالية، اليوم (الخميس)، وفاة رئيس بلدية العاصمة مقديشو، عبد الرحمن عمر عثمان، متأثراً بجروح أصيب بها في هجوم لـ«حركة الشباب» المسلحة، في 24 يوليو (تموز).
وقال مدير دائرة التواصل في الرئاسة الصومالية عبد النور محمد أحمد: «نتقدّم بتعازينا إلى عائلة رئيس بلدية مقديشو وإلى المقربين منه، وإننا نأسف مع كل الصوماليين لهذه الوفاة الأليمة». وأضاف: «نتطلع إلى أن تسترعي هذه الوفاة انتباه كل الصوماليين، وأن توحّدنا لنلحق الهزيمة بالمجموعات الإرهابية».
ونفذت الحركة المسلحة هجوماً على بلدية مقديشو أدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة ستة آخرين. ووقع الهجوم بعد نحو ساعة من زيارة ممثل الأمم المتحدة في الصومال جيمس سوان، لرئيس البلدية. وأشار مصدر أمني إلى أنّ انتحارياً دخل المبنى وفجّر نفسه داخله.
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة