الفتح يبحث عن راعٍ رئيسي للنادي

الفتح يبحث عن راعٍ رئيسي للنادي

«ودية العين» تحسم خيارات الجبال الأجنبية
السبت - 25 ذو القعدة 1440 هـ - 27 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14851]
فتحي الجبال أحد أقدم مدربي دوري المحترفين السعودي (الشرق الأوسط)

استأنف فريق الفتح الأول لكرة القدم استعداداته تأهباً للدوري السعودي للمحترفين من خلال التدريبات الصباحية، بعد أن خاض الفريق أول من أمس ثاني ودياته خلال معسكره الحالي في سلوفينيا ضد فريق أراد الروماني.
ويسعى المدير الفني لنادي الفتح، التونسي فتحي الجبال، إلى جدولة المباراة الودية ضد الاتفاق بعد الموافقة على خوضها بطلب من الثاني الذي يقيم معسكراً في سلوفينيا تأهباً للموسم الجديد.
وكان نادي الاتفاق قد أعلن من طرفه قائمة مبارياته الودية المتضمنة ودية ضد الفتح مطلع أغسطس (آب)، وهي المباراة غير المجدولة ضمن برنامج نادي الفتح الذي سبق الإعلان الاتفاقي للمباريات الودية.
وسيخوض الفريقان الشرقاويان عدداً من المباريات الودية، من أهمها ضد فريق العين الإماراتي أحد أقوى الفرق الآسيوية، حيث يعسكر الفريق الإماراتي هناك، إضافة إلى فرق خليجية وأوروبية.
ومن المتوقع أن يخوض الفتح مباراة الاتفاق بتشكيلة مختلفة عن القائمة التي ستخوض بها مباراة العين، كون الفاصل بين المباراتين لا يتخطى 48 ساعة، إلا في حال إجراء تعديل على المواعيد باتفاق الأطراف ذات العلاقة.
وبدأ مدرب الفتح في رسم ملامح التشكيلة التي سيعتمد عليها في دوري المحترفين، وذلك خلال المباراة الثانية التي خاضها الفريق ضد فريق يوتي أراد الروماني، التي كسبها النموذجي بهدفين دون رد سجلهما سعيد الدوسري وعلي الزقعان.
وحرص المدرب الجبال على عدم إعلان التشكيلة التي بدأ بها المباراة الثانية، إلا أنها ليست مختلفة كثيراً عن التشكيلة التي خاض فيها الفريق مواجهته الودية الأولى ضد سبارتا كورس المجري التي انتهت أيضاً بفوز الفتح بهدف وحيد، حيث لعب الحارس البديل حبيب الوطيان من أجل تجهيزه وإعادته لجو المباريات كبديل جاهز للأوركراني كوفال بعد رحيل الحارس الخبرة علي المزيدي للجار العدالة.
وسيحسم المدرب خياراته بشكل نهائي في اللاعبين الأجانب بعد المباراة الودية الثالثة، مع ترك الخيار للإدارة بشأن توقيع مخالصات مع الأقل فنياً، أو إعارتهم لأندية أخرى.
ويجري الجبال مفاضلات فنية بين العديد من اللاعبين، حيث منح فرصاً جديدة لعدد من اللاعبين المستمرين من الموسم الماضي يتقدمهم لاعب الوسط التونسي عبد القادر الوسلاتي والصربي ساشا، فيما يبدو أن الخليل بنغورا حسم أمره بالرحيل النهائي كحال الجزائريين محمد نعماني وإبراهيم الشنيحي.
ومن المقرر أن ينهي الفتح معسكره الحالي في سلوفينيا في الثامن من أغسطس المقبل، من خلال مواجهة فريق اتحاد كلباء الإماراتي.
على صعيد متصل، تجري إدارة النادي برئاسة المهندس سعد العفالق، مفاوضات متقدمة مع عدد من الشركات الراغبة في رعاية فريق كرة القدم كراعٍ رئيسي، بعد أن تعذر توقيع عقد مع أي منها في الموسم الماضي.
ويتوقع أن يتم حسم الراعي قبل بداية الموسم الجديد بدوري المحترفين السعودي، حيث يرجح أن يكون الراعي الرئيسي إحدى الشركات التي يساهم فيها أعضاء في مجلس الإدارة، من بينها وكالة إحدى الشركات الكبرى للسيارات.
وتهدف إدارة الفتح إلى تعزيز مداخيل النادي من خلال التوقيع مع رعاة جدد، بهدف توفير سيولة مالية تساهم في تحقيق ما تصبو إليه الإدارة بعودة فريقها الكروي الأول إلى المنافسة على مركز متقدم في النسخة المقبلة من الدوري، حيث أكد رئيس النادي أن الطموح لا يقل عن حصد أحد المراكز الأربعة الأولى في بطولة الدوري التي سبق للفريق أن حصد نسختها قبل 7 أعوام.
بقيت الإشارة إلى أن إدارة نادي الفتح نالت مؤخراً التزكية للبقاء في قيادة النادي لأربع سنوات مقبلة.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة