غاريث بيل لن يرحل عن ريـال مدريد إلا بشروطه

غاريث بيل لن يرحل عن ريـال مدريد إلا بشروطه

الجناح الويلزي أصبح «صداعاً» في رأس النادي الملكي وراتبه الكبير يقف عائقاً أمام انتقاله
الأربعاء - 21 ذو القعدة 1440 هـ - 24 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14848]
العلاقة بين المدرب زيدان ومهاجمه بيل وصلت لطريق مسدود
لندن - مدريد: «الشرق الأوسط»
استبعد وكيل أعمال الجناح الويلزي غاريث بيل، مهاجم ريـال مدريد الإسباني لكرة القدم، إبرام أي اتفاق لإعارة اللاعب، في ظل سعي النادي الملكي للاستغناء عنه، وأن اللاعب لن يرحل إلا إذا تحققت شروطه.

ولا يحظى اللاعب البالغ عمره 30 عاماً باهتمام الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريـال مدريد، الذي قال إن النادي «يعمل على رحيله».

وقال جوناثان بارنيت وكيل أعمال بيل: «لن تكون هناك صفقات مؤقتة لرحيله عن النادي. غاريث أحد أفضل اللاعبين في العالم. يمكنني ضمان عدم إعارته إلى أي ناد».

ونال بيل أربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا منذ انضمامه إلى ريـال مدريد قادماً من توتنهام هوتسبير في 2013 في صفقة قياسية آنذاك بلغت مائة مليون يورو (112 مليون دولار) لكنه عانى للحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية في الموسم الماضي.

ومن المرجح أن يتوقف اهتمام الأندية الأوروبية بالتعاقد معه بعقد نهائي على مدى استعداده لقبول تخفيض راتبه.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن ناديي جيانغسو سونينغ وبكين جوان الصينيين أبديا اهتمامهما بالتعاقد مع بيل.

وقال بارنيت: «غاريث يلعب في ريـال مدريد وحتى الآن لا يزال لاعباً في ريـال مدريد. لو جاء عرض ما يناسبنا الأمور قد تتغير وربما يرحل خلال يوم أو أسبوع. أو ربما يستمر ثلاث سنوات مع ريـال مدريد حتى نهاية عقده».

من جهته، نفى زين الدين زيدان الاتهامات التي وجهها له وكيل أعمال بيل بـ«قلة الاحترام» للنجم الويلزي، وأكد مدرب ريـال مدريد على أن اللاعب الويلزي رفض خوض المباراة الودية الإعدادية للموسم الجديد ضد بايرن ميونيخ السبت في هيوستن الأميركية.

وقال زيدان في معرض رده عن سؤال حول انتقال بيل عشية المباراة الودية أمام آرسنال الإنجليزي في واشنطن: «في البداية، لم أقلل من احترام أي أحد. قبل يومين، لم يكن بيل يرغب في اللعب لأن النادي كان يتفاوض على رحيله». وخسر ريـال مدريد أمام النادي البافاري 1 - 3.

ولم يعد بيل (30 عاماً) الذي انضم إلى صفوف ريـال مدريد صيف 2013 قادماً من توتنهام الإنجليزي مقابل 100 مليون يورو، يدخل ضمن مخططات زيدان.

وتابع زيدان: «اليوم، هو لاعب في ريـال مدريد»، مشيراً إلى أن الويلزي الذي كان ركناً أساسياً في خط هجوم الملكي إلى جانب الفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، سيتدرب مع فريقه بشكل معتاد.

وبخصوص النادي الذي قد ينضم بيل إلى صفوفه والصفقة التبادلية مع باريس سان جيرمان الفرنسي للحصول على خدمات البرازيلي نيمار، قال زيدان: «بصدق، أنا لا أعرف شيئاً».

وكان زيدان أعلن السبت الماضي أن النادي الملكي يريد رحيل بيل، وقال: «الأمر ليس شخصياً. في بعض الأحيان تحصل بعض الأمور لأن هناك ضرورة. ليس لدي أي شيء ضده. علينا اتخاذ القرارات وتغيير الأمور، هذا كل ما في الأمر. لا أعلم إذا الأمر سيتم في الساعات الـ24 أو الـ48 المقبلة. الوضع سيتغير، وهذا أفضل بالنسبة للجميع».

ولم يمر ما صدر عن زيدان مرور الكرام عند وكيل أعمال اللاعب الويلزي جوناثان بارنيت الذي انتقد بشدة المدرب قائلاً «زيدان عار، فهو لا يحترم لاعباً قدم الكثير لريـال مدريد».

وارتبط اسم بيل بإمكانية العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز للدفاع عن ألوان فريقه السابق توتنهام أو مانشستر يونايتد بعد تراجع مستواه مع ريـال وكثرة الإصابات التي تعرض لها.

وواجه بيل شائعات بأنه ليس على علاقة وطيدة مع زملائه في النادي الملكي، في وقت عانى فيه الفريق من النتائج المخيبة للآمال خلال الموسم المنصرم.

ويمتد عقد بيل مع ريـال حتى عام 2022، لكن عودة زيدان للإشراف على الفريق بدلاً من الأرجنتيني سانتياغو سولاري، أعادت إلى الواجهة أخبار رحيله عن الفريق بسبب العلاقة المتوترة التي تربطه بالمدرب الفرنسي.

ورغم مساهمته بفوز ريـال بدوري الأبطال أربع مرات وبالدوري المحلي مرة منذ وصوله إلى مدريد، فإن بيل كان دائماً عرضة للانتقادات اللاذعة من قبل مشجعي الفريق بسبب عدم الاستقرار في أدائه وكثرة إصاباته.وحذر زيدان بعد عودته في مارس (آذار) نجوم الفريق الذين يشعرون بعدم الرضى عن الوقت الذي يمضونه داخل المستطيل الأخضر، بأن عليهم «الرحيل إلى مكان آخر للحصول على المزيد من الدقائق».

وإذا كانت الأندية المنافسة بدوري السوبر الصيني هي الأوفر حظاً لضم بيل، فإن ريـال مدريد عليه أن يضحي بالكثير من المقابل المادي لبيعه.

والمشكلة المحتملة لريـال مدريد هي أن أي صفقة انتقال بيل إلى الصين على الأرجح لن تأتي بالعائد المتوقع، حيث يأمل النادي الملكي أن يجني نحو 80 مليون يورو من بيع نجمه الويلزي. وتنص لوائح الدوري الصيني على أن أي صفقة انتقال للاعبين من أندية أجنبية إلى أندية صينية تستلزم دفع نسب منها كضرائب.

الأندية الصينية المرشحة لضم بيل، قد تتحمل راتبه السنوي البالغ 17 مليون يورو صافي، وقد تمنحه راتباً أكبر لكنها لن تدفع مبالغ مالية كبيرة في صفقة الانتقال نفسها.

ورغم ذلك قد يقبل الريـال تخفيض قيمة الصفقة من أجل تجنب دفع الراتب السنوي الضخم لبيل الذي يمتد عقده مع الفريق حتى 2022.

وتبدو الخيارات الأخرى محدودة نظراً لأن الأندية الأوروبية الكبرى لن تدفع مبالغ مالية ضخمة في لاعب على مشارف الثلاثين. ولن تتحمل خزينة توتنهام، النادي السابق لبيل، راتبه السنوي دون تعديل سقف رواتب اللاعبين، في الوقت الذي قد يدفع فيه مانشستر يونايتد الراتب السنوي للاعب لكن النادي حول أنظاره مؤخرا إلى اللاعبين الأصغر سنا.

ويظهر في الصورة أيضاً باريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني الذي يبحث بشكل عاجل عن جناح جديد.

لكن بايرن ميونيخ يضع في مقدمة أولوياته التعاقد مع الألماني الدولي ليروي ساني جناح مانشستر سيتي، وإذا فشل في مساعيه فإن التركيز سيتحول إلى الفرنسي عثمان ديمبلي جناح برشلونة الذي يصغر بيل بثمانية أعوام.

يأتي هذا في الوقت الذي يحاول فيه سان جيرمان إغراء إدارة ريـال مدريد بالتعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل الحصول على خدمات بيل وبعض المال.

يشار إلى أن سوق الانتقالات الصيفية الحالي سيغلق أبوابه في الثامن من أغسطس (آب) المقبل، وحتى ذلك الحين، سيسعى ريـال مدريد جاهداً لإيجاد وجهة جديدة لبيل.
اسبانيا ريال مدريد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة