6 جرحى في بلدة تركية بقذيفتين أُطلقتا من سوريا

سهل زراعي في منطقة الحسكة (أرشيف - أ.ف.ب)
سهل زراعي في منطقة الحسكة (أرشيف - أ.ف.ب)
TT

6 جرحى في بلدة تركية بقذيفتين أُطلقتا من سوريا

سهل زراعي في منطقة الحسكة (أرشيف - أ.ف.ب)
سهل زراعي في منطقة الحسكة (أرشيف - أ.ف.ب)

أصيب ستة أشخاص بجروح بعد إطلاق قذيفتين صاروخيتين من سوريا على بلدة حدودية تركية، كما أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم (الثلاثاء).
وسقطت إحدى القذيفتين على منزل في بلدة جيلان بنار بمحافظة شانلي أورفة مساء أمس (الإثنين)، وفق بيان لمكتب والي المحافظة. وذكرت وسائل إعلام تركية إن ستة أشخاص أصيبوا بجروح بينهم طفل، مضيفة أن مالك المنزل في حالة حرجة.
وردت القوات المسلحة التركية «ودمرت سبعة أهداف» داخل سوريا بحسب بيان لوزارة الدفاع التي اعتبرت أن «هذا الرد يأتي في إطار الدفاع المشروع».
ولم تتضح الجهة المسؤولة عن إطلاق القذائف من سوريا أو مصدر تلك القذائف، إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر أن مجهولين أطلقوا قذيفة صاروخية من مدينة رأس العين (سري كانيه) في ريف محافظة الحسكة باتجاه الأراضي التركية.
وتسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على مساحات من شمال شرق وشمال سوريا. وتعتبرها أنقرة فصيلا إرهابيا تابعا للمتمردين الأكراد داخل تركيا.



الحوثيون يعلنون استهداف 6 سفن من بينها واحدة في المتوسط

ناقلة حاويات متجهة نحو البحر الأحمر (أرشيفية - رويترز)
ناقلة حاويات متجهة نحو البحر الأحمر (أرشيفية - رويترز)
TT

الحوثيون يعلنون استهداف 6 سفن من بينها واحدة في المتوسط

ناقلة حاويات متجهة نحو البحر الأحمر (أرشيفية - رويترز)
ناقلة حاويات متجهة نحو البحر الأحمر (أرشيفية - رويترز)

قالت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم (الأربعاء)، إنها استهدفت 6 سفن في البحر الأحمر وبحر العرب والبحر المتوسط، منها الناقلة «لاكس» التي ترفع علم جزر مارشال والتي لحقت بها أضرار جراء هجوم صاروخي شنه الحوثيون قبالة ساحل اليمن أمس، وفق ما أوردته وكالة «رويترز».
وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين في خطاب بثه التلفزيون إن الجماعة شنت أيضا هجمات على السفن موريا وسيليدي في البحر الأحمر، وألبا وميرسك هارتفورد في بحر العرب، ومينفيرا أنتونيا في البحر المتوسط.
وتشن الجماعة المتحالفة مع إيران، التي تقول إن هجماتها تأتي تضامنا مع الفلسطينيين في حرب غزة، هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ في البحر الأحمر منذ نوفمبر تشرين الثاني، ثم توسعت فيما بعد إلى المحيط الهادي.
وتوعدت بمهاجمة أي سفينة تتجه نحو الموانئ الإسرائيلية، حتى في البحر المتوسط.
وتسبب الحوثيون في إغراق سفينة واستولوا على أخرى وقتلوا اثنين من أفراد الأطقم وعطلوا حركة الشحن العالمية من خلال إجبار شركات السفن على تجنب قناة السويس وتغيير مسار سفنها لتدور حول رأس الرجاء الصالح.