آبي: سنبذل كل ما في وسعنا لتهدئة التوتر مع إيران

آبي: سنبذل كل ما في وسعنا لتهدئة التوتر مع إيران

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي (أ.ف.ب)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم (الاثنين)، إن بلاده تريد بذل كل ما في وسعها لتهدئة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، قبل أن ترد على طلب أميركي متوقع لإرسال قواتها البحرية لحراسة منطقة مائية استراتيجية قبالة إيران.

وكانت وسائل إعلام يابانية قالت إن المقترح الأميركي بتعزيز مراقبة ممرات شحن النفط الحيوية في الشرق الأوسط قبالة إيران واليمن قد يُدرج على جدول الأعمال خلال زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون لطوكيو هذا الأسبوع.

وأضاف آبي أن طوكيو تود أن تؤدي ما تعتبره دوراً فريداً لها لتهدئة التوتر قبل أن تتخذ قرار الانضمام إلى الولايات المتحدة. وتابع في مؤتمر صحافي بعد فوز الائتلاف الحاكم بزعامته في انتخابات مجلس المستشارين التي أجريت أمس (الأحد): «لدينا تاريخ طويل من الصداقة مع إيران والتقيت برئيسها أكثر من مرة وكذلك زعماء آخرين». وأضاف: «قبل أن نتخذ أي قرار بشأن ما نفعله، تود اليابان بذل كل الجهود لتهدئة التوترات بين إيران والولايات المتحدة».

وقام آبي بزيارة إلى طهران الشهر الماضي في محاولة لتخفيف التوتر بين إيران والولايات المتحدة، ودعا خلالها إيران إلى لعب دور بنّاء في تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وتصاعدت التوترات مؤخراً بعد أن احتجزت طهران ناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني «ستينا إمبيرو» الجمعة، في مضيق هرمز، وقادت السلطات البحرية الإيرانية السفينة إلى أحد الموانئ بدعوى عدم مراعاة لوائح القانون البحري.

وينظر الغرب إلى الحادث في أهم ممر مائي لتجارة النفط العالمية على أنه تصعيد كبير بعد 3 أشهر من المواجهة التي دفعت إيران والولايات المتحدة بالفعل إلى شفا الحرب.

ويأتي ذلك بعد تهديدات من طهران بالرد على احتجاز بريطانيا الناقلة الإيرانية «غريس1» في 4 يوليو (تموز)، بتهمة انتهاك العقوبات المفروضة على سوريا.
اليابان ايران التوترات إيران اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة