الراعي: العدالة في لبنان ضحية للتدخل السياسي

الراعي: العدالة في لبنان ضحية للتدخل السياسي

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14846]
بيروت: «الشرق الأوسط»
قال البطريرك الماروني بشارة الراعي إن العدالة في لبنان هي ضحية التدخل السياسي الذي يعطّل أيضا عمل المحاكم والحكومة كما هي الحال اليوم على أثر حادثة الجبل التي وقعت قبل ثلاثة أسابيع.
وجاء كلام الراعي على هامش الزيارة التي قام بها إلى البقاع الغربي، بعد ترؤسه القداس بمناسبة عيد القديس شربل في دير مار مارون في عنايا، شمال بيروت، في حضور رئيس الجمهورية ميشال عون الذي توجّه له بالقول: «نصلي من أجل وطننا ومن أجلكم كي تقودوا سفينة البلاد بحكمة وحزم، لإخراج البلد من أزماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية لينعم بالاستقرار».
ومن البقاع الغربي قال الراعي: «إذا ألقينا نظرة على ممارسة العدالة عندنا ودور المحاكم والمجالس الدستورية التي تحمي حقوق المواطنين والدولة، فسوف نرى بكل أسف، أن العدالة ضحية التدخل السياسي، والنافذين السياسيين، في كثير من الحالات، حتى أن تدخلات بعضهم تعطل عمل المحاكم، والبعض الآخر عمل الحكومة، كما هي الحال اليوم على أثر حادثة قبرشمون (الجبل) المؤسفة».
وأضاف: «يتكلمون في المجلس النيابي والحكومة عن الفساد، وكأنه فكرة بالمطلق، (لكنهم) غافلون عن أن الفساد يأتي من الإنسان الفاسد في أخلاقه، وأن من خلاله يدخل الفساد إلى المؤسسات الدستورية والوزارات والإدارات العامة»، مضيفا: «لا بد من إصلاح الإنسان من الداخل، وعندما يصطلح يزول الفساد... وإلا بتنا نشهد هيكلية فساد، كما هي اليوم».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة