مقتل فتاة وإصابة عشرات الأمنيين بأحداث شغب في مدينة العيون المغربية

مقتل فتاة وإصابة عشرات الأمنيين بأحداث شغب في مدينة العيون المغربية

قام بها موالون لـ«بوليساريو» بعد فوز الجزائر بكأس أفريقيا
الأحد - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14845]
الدار البيضاء: لحسن مقنع
لقيت فتاة مصرعها وأصيب العشرات من أفراد القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة، أربعة منهم حالتهم خطيرة، عقب أعمال شغب قام بها موالون لجبهة البوليساريو الانفصالية في مدينة العيون (جنوب المغرب)، عقب انتهاء مباراة كرة القدم التي فاز فيها المنتخب الجزائري بكأس أفريقيا، حسب بيان لولاية (محافظة) العيون - الساقية الحمراء المغربية.
وأضاف البيان أنه «مباشرة بعد نهاية المقابلة، قامت مجموعة من الأشخاص، مدفوعين من طرف جهات معادية، باستغلال أجواء الاحتفالات العفوية لعموم المواطنين من أجل القيام بأعمال تخريبية ونهب الممتلكات، اضطرت معها القوات العمومية إلى التدخل من أجل حماية الممتلكات الخاصة والعامة، حيث استمرت المواجهات إلى حدود الساعة الثالثة صباحا من يوم السبت».
وأشار البيان إلى أن هذه الأحداث «خلفت أعمالا تخريبية في الشارع الرئيسي لمدينة العيون، شملت وكالة بنكية تم إضرام النار فيها. بالإضافة إلى تسجيل إصابة العشرات من أفراد القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة، أربعة منهم حالتهم خطيرة».
وأشار البيان أيضا إلى «تسجيل وفاة شابة تبلغ من العمر 24 سنة في المستشفى الجهوي بالعيون، بعد أن تم نقلها في حالة حرجة من الشارع العام، حيث يجري حاليا تحقيق تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد ملابسات هذه الوفاة».
وأوضح مصدر من عائلة الفتاة، المدعوة قيد حياتها صباح انجورني، لـ«الشرق الأوسط» أن سبب الوفاة هو حادثة سير، مشيرا إلى أن الفتاة دهست من طرف سيارة في مكان بعيد عن موقع أحداث الشغب.
وأضاف المصدر أن عائلة الضحية «تدعو إلى عدم استغلال الحدث من طرف أي جهة». فيما قال مصدر محلي إن مجموعات موالية لجبهة البوليساريو، الداعية إلى انفصال المحافظات الصحراوية عن المغرب والمدعومة من الجزائر، استغلت أجواء الاحتفال بفوز المنتخب الجزائري لتخرج إلى الشارع حاملة أعلام «بوليساريو»، عقب انتهاء المباراة، وتسبب ذلك في أعمال شغب وتخريب للممتلكات، وفي حدوث مواجهات مع القوات العمومية.
كما أشار بيان ولاية (محافظة) العيون إلى أن «السلطات المختصة فتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد هويات، وتوقيف كل من ثبت تورطه في هذه الأفعال الإجرامية».
المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة