مقتل 4 مواطنين في شمال سيناء و«اتحاد القبائل» يتهم «داعش»

مقتل 4 مواطنين في شمال سيناء و«اتحاد القبائل» يتهم «داعش»

الخميس - 15 ذو القعدة 1440 هـ - 18 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14842]
شمال سيناء (مصر): «الشرق الأوسط»
قالت مصادر طبية وأمنية في محافظة شمال سيناء، أمس، إن 4 جثث مفصولة الرأس وصلت لمستشفى بئر العبد المركزي، وتم العثور عليها في إحدى نقاط الطريق الساحلي الدولي، فيما وجه «اتحاد قبائل سيناء» (تجمع من كبار العائلات في سيناء وداعم للجيش)، الاتهام لعناصر «تنظيم داعش» بتنفيذ عملية القتل.
وحسبما قالت مصادر طبية وأخرى بمرفق إسعاف شمال سيناء لـ«الشرق الأوسط»، فإنها تلقت «بلاغاً بوجود جثث في منطقة شرق مدينة بئر العبد على مسار الطريق الساحلي، وبعد وصول سيارة إسعاف تبين أن الجثث مفصولة الرأس بعد تعرضها للذبح، وتم التحفظ عليها بمشرحة المستشفى».
وشرحت المصادر، التي فضلت عدم ذكر اسمها، أنه «تم استدعاء بعض أهالي المفقودين والمخطوفين للتعرف على هوية الضحايا»، ونقلت «وكالة الأنباء الألمانية» عن شهود عيان ومصادر أمنية وطبية، أن «المجموعة المسلحة نصبت كمينا للسيارات وقامت بتوقيف المسافرين، ثم أقدمت على الذبح (للضحايا)».
وأفاد «اتحاد قبائل سيناء» بأن «من نفذ عملية الذبح عناصر من (داعش)» كما نقل في بيان، أمس، عن مصدر أمني وصفه بـ«الكبير» بمدينة بئر العبد أن «مسلحي (داعش) نصبوا كميناً عند قرية مصفق بنطاق مدينة بئر العبد على الطريق الدولي (العريش - القنطرة) وأوقفوا مواطنين وذبحوا أربعة منهم على الطريق، فيما قامت سيارات الإسعاف بالتوجه لمكان الحادث، ونقل جثث القتلى إلى مستشفى بئر العبد».
وبحسب «الوكالة الألمانية»، فإن «قوات من دوريات الشرطة حاصرت مكان العثور على الجثث، وأغلقت الطرق الرئيسية في سيناء، بينما شوهدت الطائرات، وهي تحلق في سماء المنطقة بحثا عن منفذي الحادث».
وتأتي علمية الذبح، بعد أقل من أسبوع على «الإفراج عن شاب مخطوف من أبناء قبيلة (الدواغرة)، إحدى القبائل الواقعة غرب المحافظة، عقب اختفائه مساء السادس من يوليو (تموز) الحالي، وإطلاق سراح 3 من أهالي قرية الروضة خطفوا منتصف الشهر الماضي».
وتشن قوات الجيش والشرطة في مصر عملية أمنية كبيرة في شمال سيناء ووسطها، منذ فبراير (شباط) 2018 لتطهير المنطقة من عناصر تنظيم «أنصار بيت المقدس»، الذي بايع «تنظيم داعش» في 2014 وغير اسمه إلى «ولاية سيناء»، وهي العملية التي تُعرف باسم «عملية المجابهة الشاملة - سيناء 2018».
وبحسب مراقبين، فإن «وتيرة الهجمات الإرهابية ضد قوات الأمن في سيناء قد تراجعت بشكل كبير خلال الفترة الماضية، بفضل الضربات الاستباقية للأمن على مواقع وجود العناصر الإرهابية».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة