«نيوم» تفتح باب القبول للمرحلة الأولى من برنامج الابتعاث الخارجي المنتهي بالتوظيف

«نيوم» تفتح باب القبول للمرحلة الأولى من برنامج الابتعاث الخارجي المنتهي بالتوظيف

الثلاثاء - 13 ذو القعدة 1440 هـ - 16 يوليو 2019 مـ
البرنامج يهدف إلى استقطاب الكفاءات المميزة من أبناء المنطقة ليكونوا جزءاً من «مشروع نيوم» (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت شركة «نيوم» عن فتح باب التسجيل والقبول في المرحلة الأولى من برنامجها الخاص للابتعاث الخارجي المنتهي بالتوظيف، الذي يستهدف أبناء المجتمع المحلي لمنطقة نيوم وضباء وحقل من كلا الجنسين.

ويهدف البرنامج إلى استقطاب الكفاءات المميزة من أبناء المنطقة ليكونوا جزءاً من «مشروع نيوم» المشروع الأكثر طموحاً على مستوى العالم، انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية لشركة نيوم اتجاه المجتمع المحلي.

وسيتم ابتعاث الطلاب والطالبات الذين سيتم اختيارهم للانضمام إلى البرنامج إلى الولايات المتحدة لدراسة التخصصات التالية: السياحة، الضيافة، والآثار والتراث. وتعكس هذه التخصصات احتياجات المشروع في المرحلة الأولى على أن يتم إضافة الكثير من التخصصات في مجالات أخرى متعددة في المراحل القادمة مع تطور احتياجات وسير العمل في المشروع.

ويستمر التسجيل في البرنامج لمدة شهر منذ تاريخ إطلاقه ثم سيتم الإعلان عن الطلبة والطالبات الذين سينضمون إلى البرنامج، كما سيكون بمقدور الراغبين في الانضمام إلى البرنامج ابتداء من اليوم (الثلاثاء) التسجيل عبر الموقع الإلكتروني http:--NEOM.ut.edu.sa، الذي يحتوي على كل التفاصيل والشروط الخاصة للالتحاق بالبرنامج.

يذكر أن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، سبق وأعلن في 24 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2017 في الرياض خلال النسخة الأولى من مبادرة مستقبل الاستثمار، عن إطلاق مشروع نيوم. وتلا الإعلان مرحلة التخطيط، حيث تم تعيين مجلس استشاري للمشروع ووضع استراتيجيات القطاعات الاقتصادية التي ستشكل مستقبل نيوم الاقتصادي.

وتتمتع منطقة نيوم بخصائص مهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي الذي يتيح لها أن تكون نقطة التقاء تجمع المنطقة العربية، وآسيا، وأفريقيا، وأوروبا وأميركا. وتقع المنطقة شمال غربي المملكة، على مساحة تقدر بنحو 26.500 كم2. وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بسواحل يتجاوز طولها 450 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2.500م. يضاف إلى ذلك اعتدال درجات الحرارة فيها.

ويتكون اسم المشروع من جزأين؛ الأول يشمل حروف (NEO) التي تعني باللاتينية كلمة «جديد»، والثاني حرف (M) منفصلاً، ويشير بالعربية إلى كلمة «مستقبل»؛ أي أن نيوم كاملة تعني المستقبل الجديد لتكون الوجهة القادمة للحالمين من كل العالم.

وسيعمل مشروع نيوم على جذب الاستثمارات الخاصة والاستثمارات والشراكات الحكومية. كما سيتم دعم نيوم بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام القادمة من قبل حكومة المملكة العربية السعودية، وصندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة