إيمبي بطلاً للمرحلة التاسعة من سباق فرنسا للدراجات

إيمبي بطلاً للمرحلة التاسعة من سباق فرنسا للدراجات

الإيطالي أليساندرو نُقل إلى المستشفى بعد تعرضه لحادث
الاثنين - 12 ذو القعدة 1440 هـ - 15 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14839]
الجنوب أفريقي إيمبي محتفلاً بفوزه أمس (رويترز
بريودي (فرنسا): «الشرق الأوسط»
أضاف الجنوب أفريقي داريل إيمبي المزيد من ذكرياته السعيدة الفردية في سباق فرنسا للدراجات بفوزه بالمرحلة التاسعة بعد تفوقه في النهاية بعد هجوم مبكر من سانت إيتيين، أمس (الأحد).
وتفوق متسابق ميتشلتون سكوت، الذي تصدر السباق ليومين في 2013. على البلجيكي تيش بينوت في سباق سرعة قبل خط النهاية بعد هجومها المتأخر ضد المجموعة التي هاجمت في بداية المرحلة.
وجاء السلوفيني يان تراتنيك ثالثاً متأخراً بفارق عشر ثوان فيما حافظ الفرنسي جوليان ألافيليب على صدارة الترتيب العام في نهاية المرحلة التي امتدت لمسافة 170.5 كيلومتر مع استمتاع المنافسين البارزين على اللقب بيوم بلا مشاكل.
وأبلغ إيمبي الصحافيين: «بالنسبة لي كان ينقصني الفوز بمرحلة حقّاً. هاجمت في بعض المراحل في الماضي وأخيراً حققت الفوز في (يوم الباستيل). هذا مذهل. الحلم أصبح حقيقة. الفوز على هذا المستوى ليس سهلاً. كنت محظوظا بالعثور على الهجوم المناسب. كلنا عملنا بشكل جيد معاً». وأضاف: «أنا سعيد بامتلاك القوة في النهاية للتفوق على تيش بينوت. لم أكن مفعماً بالمشاعر منذ فترة طويلة مثل الآن».
وهاجم الفرنسي رومان بارديه، الذي صعد على منصة التتويج مرتين من قبل لكنه خسر بعض الوقت في الترتيب العام، في مرتفع كوت دي سانت جوست، قبل 13 كيلومتراً من النهاية.
وتبعه الهولندي ستيفن كروزفايك والأسترالي ريتشي بورت، لكن فريق إينوس الذي يضم حامل اللقب جيرينت توماس احتوى هجوم الثلاثي بسهولة.
وبعد نهاية صعبة في المرحلة الثامنة، أمس (السبت)، شهدت تفوق الفرنسي تيبو بينو بفارق نحو نصف دقيقة على توماس، الذي تعثر بسبب حادث، لم تكن هناك أي مفاجأة في احتفالات «يوم الباستيل».
وهاجم 15 متسابقاً، من بينهم توني مارتن وإدفالد بواسون هاجن اللذان سبق لهما الفوز بمراحل في فرنسا، وابتعدوا بأكثر من عشر دقائق على المجموعة الأساسية، لكنهم لم يشكلوا أي خطورة على صدارة ألافيليب للترتيب العام.
وقال فريق «سي سي سي» إن متسابقه الإيطالي أليساندرو دي ماركي نُقل إلى المستشفى بعد إصابة في الوجه بعد حادث قوي.
وتعرض دي ماركي الفائز بثلاث مراحل في سباق إسبانيا للحادث بعد ثمانية كيلومترات من البداية، وخضع لإسعافات من الفريق الطبي للسباق قبل نقله للمستشفى بسيارة إسعاف.
وفي الأمام كان بينوت وإيمبي الأقوى في مرتفع كوت دي سانت جوست، وكان المتسابق الجنوب أفريقي، الذي خطف صدارة الترتيب العام في نيس قبل ستة أعوام عندما فاز فريقه بمرحلة سباق ضد الساعة للفرق، الأسرع عند خط النهاية.
وأصبح إيمبي، وهو أول أفريقي يتصدر الترتيب العام، أول جنوب أفريقي يفوز بمرحلة في فرنسا منذ روبي هانتر، قبل 12 عاماً.
وعبرت المجموعة الأساسية خط النهاية، متأخرة بفارق أكثر من 16 دقيقة.
وتمتد المرحلة العاشرة، اليوم (الاثنين)، لمسافة 217.5 كيلومتر من سانت فلور إلى ألبي قبل الحصول على أول راحة يوم الثلاثاء.
فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة