رئيس العدالة: وقفة الفيصل أنقذت معسكرنا في تونس

رئيس العدالة: وقفة الفيصل أنقذت معسكرنا في تونس

قال إن رئيس هيئة الرياضة أوجد حلولاً عاجلة لمشكلاتهم
الاثنين - 12 ذو القعدة 1440 هـ - 15 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14839]
من استعدادات «العدالة» للموسم الجديد (الشرق الأوسط)
الدمام: علي القطان
كشف المهندس عبد العزيز المضحي، رئيس نادي العدالة، أن الأمير عبد العزيز الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة أنقذ معسكر الفريق المقرر في تونس من الإلغاء، بعد أن أعلن وقفته مع النادي الصاعد حديثاً لدوري المحترفين في تجاوز كل الصعاب التي تواجهه.
وقال المضحي، في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»: «حينما التقيت مع رئيس الهيئة العامة للرياضة كان متحمساً لتقديم كل ما هو ممكن من أجل أن يتجاوز النادي كل ظروفه الصعبة، وفي مقدمتها عدم توافر منشآت وملاعب للتدريب للفريق للأول لكرة القدم الصاعد لدوري المحترفين، حيث تعطلت المنشأة النموذجية للنادي منذ (5) أعوام، ومع ذلك لا تزال ألعاب نادي العدالة من أفضل الألعاب على مستوى المملكة، حيث يمكن أن يصنف النادي بكونه من الخمسة الأوائل من حيث الاهتمام والتفوق في عدة ألعاب».
وأضاف: «استمع الأمير برحابة صدر لكل الملاحظات والمطالب التي قدمناها له، والحلول التي طرحناها، وأبدى حرصه على الحلول العاجلة حيث أكد حرصه على مخاطبة وزير التعليم بنفسه، من أجل أن تحتضن ملاعب التعليم بالأحساء تدريبات فريق كرة القدم بالعدالة، كما أنه استمتع إلى الحلول الأخرى، التي طرحتها كرئيس لنادي العدالة، ومن أهمها توفير الإنارة وزراعة أرضية الملعب للنادي وتوفير قاعة اجتماعات وتبديل ملابس كحلول سريعة، من أجل أن يخوض الفريق تدريباته اليومية، تأهباً لبطولة دوري المحترفين بدلاً من أن يتنقل من ملعب لآخر، على أن يستمر الجهد والعمل على بناء المنشأة بشكل عام».
وبيّن المضحى أن ملاعب نادي هجر، التي تحتضن تدريبات الفريق، توجد بها مشكلة تتركز تحديداً حول زراعة العشب الصناعي، ما عرّض كثيراً من لاعبي الفريق للإصابات، وهذا ما جعلنا نفضل البحث عن ملعب آخر لاحتضان التدريبات، مع كل الشكر والتقدير لإدارة هجر، برئاسة حمد العريفي، على الوقفة الكبيرة واحتضان فريق العدالة وتقديم كل التسهيلات الممكنة.
وأشار إلى أن الأزمة المالية الصعبة التي يعاني منها النادي كادت تعيق معسكر الفريق المقرر في تونس إلا أن الأمير عبد العزيز بن تركي كانت له وقفة مشكورة وغير مستغربة، بتأكيده دعمنا لكي يقام المعسكر، ويكون «العدالة» في أفضل جاهزية، لخوض معترك دوري المحترفين والظهور بالصورة الإيجابية.
وعن اللاعبين الأجانب، قال المضحي: «لا يزال لدينا 3 لاعبين، ونسعى لحسم الصفقات الأربع المتبقية قريباً جداً، إلا أننا نبحث عمن يمكن أن يخدم الفريق أولاً، ويرضى بظروفنا الحالية، وأن يصبر علينا في مسألة دفع مقدم العقد».
وحول الأسماء التي تم طلبها من أندية أخرى مجاورة، وخصوصاً الاتفاق، قال المضحي: «طلبنا فواز الطريس وأسامة الخلف، لكنهما التحقا بمعسكر الاتفاق المقررة انطلاقته اليوم في سلوفينيا، والآن وقع اختيارنا على الظهير عمر السنين، الذي تم إبعاده من المعسكر القادم، ونتمنى أن نوفق بالظفر بخدماته، خصوصاً أنه كان من اللاعبين الأساسين بالفريق الاتفاقي الموسم الماضي، ويمكن أن يقدم الإضافة إذا كان في جاهزيته اللياقية والفنية».
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة