مظاهرة في اللد بعد اعتداء على شابة فلسطينية

مظاهرة في اللد بعد اعتداء على شابة فلسطينية

الجمعة - 10 ذو القعدة 1440 هـ - 12 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14836]

شارك المئات من سكان مدينتي اللد والرملة والمنطقة، في مظاهرة مقابل مقر المحكمة المركزية، احتجاجا على الاعتداءات المتواصلة من قِبَل الشرطة ومفتشي البلدية ضد المواطنين العرب في المدينة، وبشكل خاص الاعتداء على دعاء السعدي ونزع حجابها.
ورفع بعض المتظاهرين لافتات تندد بالتمييز، وبأسلوب التعامُل الذي تنتهجهُ كل من الشرطة والبلدية، في تعاملهما مع المواطنين العرب من فلسطينيي 48. ورفعوا شعارات تندد باعتداءات الشرطة وتعاملها العنصري. ومن باب السخرية من مواقف الشرطة، طالبوا بأن يتم التعامل معهم (العرب) كما تتعامل مع الإثيوبيين، الذين أغلقوا شوارع مركزية، وأحرقوا سيارات، الأسبوع الماضي، احتجاجا على مقتل شاب منهم، ولكن الشرطة تعاملت معهم بصبر وأناة ولم تقمعهم كما تفعل عادة مع العرب. وشارك في المظاهرة نوّاب عرب في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، وأعضاء البلدية العرب من اللد والرملة، ولفيف من الشخصيات المحلية في المدينة وفي والمجتمع العربي.
وكانت الشرطة قد اعتدت يوم الثلاثاء الماضي، على الشابة دعاء السعدي، في مدينة اللد، ما تسبب في كسرِ يدها اليسرى.
وعلى الرغم من ذلك أصروا على اعتقالها ونزعوا الحجاب من على رأسها. وذكرت اللجنة الشعبية في المدينة، أن الاحتجاجات ستستمر ولن تتوقف في حال استمرّ تعامُل السلطات على ما هو عليه.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة