الادعاء الإيطالي يحقق في واقعة حصول حزب وزير الداخلية على تمويل روسي

الادعاء الإيطالي يحقق في واقعة حصول حزب وزير الداخلية على تمويل روسي

الخميس - 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11 يوليو 2019 مـ
ماتيو سالفيني في أحد المؤتمرات الصحافية في روما (أرشيفية - إ.ب.أ)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت تقارير إعلامية، اليوم (الخميس)، أن الادعاء الإيطالي يحقق فيما يتردد عن تمويل روسي غير قانوني لحزب «الرابطة» الذي يتزعمه نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ماتيو سالفيني.

وذكرت وكالتا «أنسا» و«أدنكرونوس» الإيطاليتان أن الادعاء في ميلانو يحقق في احتمالية حدوث جريمة «فساد دولي»، كما أنه أجرى بالفعل بعض التحقيقات.

واتهم موقع «باز فيد» الأميركي أحد مساعدي سالفيني بمناقشة ترتيبات تمويلية غير قانونية مع مسؤولين روس.

وقال الموقع إن لديه تسجيلا للقاء تم في 18 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بين جيانلوكا سافويني المتحدث السابق باسم سالفيني وخمسة آخرين، إيطاليان وثلاثة روس.

ويمكن من خلال التسجيل سماع الحاضرين وهم يناقشون بيع نفط من شركة طاقة روسية لشركة ايني الإيطالية، في صفقة كان المفترض أن يحصل منها حزب «الرابطة» على نسبة سرية تبلغ 4 في المائة تقدر «بعشرات الملايين من الدولارات».

وأكد سالفيني مجددا، على صفحته بموقع «فيسبوك»، أنه لم يحصل على شيء من موسكو، مضيفا أن كل ما حصل عليه من الرحلات لروسيا «دمى روسية ولعب ماشا آند ذا بير لابنتي».

ويشتهر سالفيني بإعجابه بروسيا، وأعرب أكثر من مرة عن إعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أدان العقوبات المفروضة على روسيا.

وأشاد بوتين، خلال حوار الأسبوع الماضي، مع صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية بالتوجه المرحب لسالفيني تجاه دولته، كما أنه نفى التدخل في سياسات الدول الأخرى.
إيطاليا إيطاليا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة