فاتسكه: من الأفضل للجميع ألا يقام مونديال 2022 في قطر

فاتسكه: من الأفضل للجميع ألا يقام مونديال 2022 في قطر

رئيس نادي دورتموند يطالب منتقدي بلاتر بمواجهته أو التزام الصمت
الأحد - 20 ذو القعدة 1435 هـ - 14 سبتمبر 2014 مـ
فاتسكه الرئيس التنفيذي لدورتموند

قال هانز يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لنادي بروسيا دورتموند، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، إنه من الأفضل عدم إقامة كأس العالم 2022 بقطر.
وقال فاتسكه في مقابلة مع «رويترز» أيضا إنه يجب على منافسي سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) مواجهته في الانتخابات المقبلة، بدلا من الاكتفاء بانتقاد قراره بالسعي للحصول على ولاية جديدة رئيسا لـ«فيفا».
وأعلن بلاتر، البالغ من العمر 78 عاما، الذي يرأس الاتحاد الدولي منذ عام 1998، أنه سينافس على فترة ولاية خامسة رغم الانتقادات المتزايدة بشأن الفساد، وقرار «فيفا» بمنح قطر حق استضافة كأس العالم 2022. وأكد بلاتر، الذي سيكمل عامه الـ79 عندما يجري التصويت في يونيو (حزيران) من العام المقبل، ترشحه لولاية جديدة رئيسا لـ«فيفا» في مقابلة مسجلة خلال مؤتمر سوكراكس غلوبال بمدينة مانشستر الإنجليزية، الأسبوع الماضي.
وقال فاتسكه رئيس نادي دورتموند: «يجب أن نتسم بالحرص عند انتقاده. إذا ما كانت هناك مجموعة من الأشخاص الذين يرون أن فترة ولاية خامسة ستجعله (بلاتر) مستمرا في المنصب لفترة طويلة للغاية، أو أن العمر تقدم به بما يمنعه من شغل هذا المنصب، فإنهم يجب أن يخوضوا المنافسة أمامه».
وكان ينظر لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة بوصفه منافسا محتملا، إلا أن الأخير اختار عدم منافسة بلاتر العام المقبل. والمرشح الآخر الذي أعلن نيته خوض الانتخابات ضد بلاتر هو جيروم شامبين نائب الأمين العام السابق لـ«فيفا» إلا أن حملته ربما تنتهي مع إعلان بلاتر عن نيته الترشح.
وقال فاتسكه: «وإلا فإنني سأصبح أكثر تحفظا إزاء تلك الانتقادات». ولم يخفِ فاتسكه معارضته لقرار «فيفا» بمنح قطر حق استضافة كأس العالم 2022. ويفكر «فيفا» الآن في إقامة بطولة 2022 في فصل الشتاء، بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط، بينما لا تستسيغ الأندية الأوروبية فكرة توزيع مباريات الدوري في القارة على مدار العام وقتها.
وقال فاتسكه البالغ من العمر 55 عاما عن كأس العالم بقطر: «هذا (الموعد) بحاجة لا تجري مناقشته داخليا، إلا أننا أمام مشكلة». وأضاف: «من وجهة نظري أنه من الأفضل بالنسبة للجميع ألا تقام كأس العالم بقطر».
وكان جيفري ويب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن منطقة «كونكاكاف» (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) طالب، على هامش مؤتمر سوكراكس غلوبال بنشر التقرير الذي وضعه المحقق الأميركي مايكل غارسيا، عن كيفية منح بطولتي كأس العالم إلى روسيا عام 2018، وإلى قطر عام 2022.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة