تقرير: موظفون بالبرلمان البريطاني يتعرضون للتحرش الجنسي

تقرير: موظفون بالبرلمان البريطاني يتعرضون للتحرش الجنسي

الخميس - 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11 يوليو 2019 مـ
رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تلقي كلمة أمام مجلس العموم البريطاني (رويترز)

أفاد تقرير رسمي صدر اليوم (الخميس) بأن مساعدي النواب في مجلس العموم البريطاني يواجهون خطراً غير مقبول، يتمثل في التحرش الجنسي والتنمر، وهو أمر مسكوت عنه لخوفهم من التعرض للانتقام.
وأضاف التقرير أن موظفين في مجلس العموم يتعرضون لإشارات و«حركات جنسية» غير مرغوب فيها، تكون «بالقوة أحيانا»، وكثيرا ما تصدر تعليقات جنسية على النساء العاملات في السياسة.
وجاء التكليف بإعداد التقرير بعد سلسلة اتهامات بالتحرش ورد فيها أن كثيرا من الشكاوى تم تجاهلها عن عمد، حسب ما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.
وذكر التقرير أن «التحرش الجنسي مشكلة، إذ يتعرض الموظفون لإشارات وحركات جنسية غير مرغوب فيها، مصحوبة غالبا باللمس، وتكون بالقوة أحياناً».
وأضاف: «مارست قلة من أعضاء البرلمان التنمر و-أو التحرش بموظفين في السابق وما زالت تفعل ذلك، رغم تطبيق قواعد السلوك البرلماني الجديدة».


بريطانيا البرلمان البريطاني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة