تراجع التداولات العقارية في السوق الكويتية 10 % خلال أغسطس

تراجع التداولات العقارية في السوق الكويتية 10 % خلال أغسطس

هبطوط حجم تعاملات السوق إلى 917 مليون دولار خلال الشهر الماضي بسبب ضعف الطلب على المساكن الخاصة
الأحد - 20 ذو القعدة 1435 هـ - 14 سبتمبر 2014 مـ
بلغ متوسط عدد أيام التداول الفعلي 16 يوما خلال شهر أغسطس مقارنة بعدد 18 يوم عمل في يوليو 2014 («الشرق الأوسط»)

تراجعت التداولات العقارية في السوق الكويتية بشكل ملحوظ خلال شهر أغسطس (آب) 2014 مقارنة بمستواها المحدود خلال الشهر الماضي يوليو (تموز)، إذ تراجعت في أغسطس الذي حلت بدايته مع بداية عطلة عيد الفطر المبارك بنسبة قدرها 10 في المائة وبنحو 28 مليون دينار (الدينار الكويتي يساوي 3.4 دولار أميركي) مسجلة خلاله نحو 263 مليون دينار (917 مليون دولار)، مقارنة بنحو 291 مليون دينار سجلت في يوليو، في حين حققت التداولات العقارية نموا سنويا واضحا وصلت نسبته إلى 9 في المائة وبنحو 22 مليون دينار مقارنة بقيمة قدرها نحو 241 مليون دينار في شهر أغسطس من عام 2013.
ووفق تقرير أعده بيت التمويل الكويتي «بيتك» فقد بلغ متوسط عدد أيام التداول الفعلي 16 يوما خلال شهر أغسطس، مقارنة بعدد 18 يوم عمل في يوليو 2014، وهو ما انعكس في شكل ارتفاع نسبي لمتوسط قيمة التداول اليومي إلى نحو 16.4 مليون دينار خلال أغسطس، مقارنة بنحو 16.2 مليون دينار خلال يوليو.
ويعود تراجع نشاط إجمالي قيمة التداولات العقارية في سوق الكويت إلى تراجع ملحوظ لقيمة التداولات العقارية على السكن الخاص بنسبة 13.6 في المائة في حين سجلت قيمة التداولات العقارية الاستثمارية نسبة انخفاض محدودة قدرها 4 في المائة خلال أغسطس 2014 مقارنة بتراجع قيمتها الملحوظ خلال يوليو عن التداولات الاستثنائية التي شهدها يونيو (حزيران)، بينما ضاعفت التداولات التجارية حجمها في أغسطس إلى أكثر من ثلاثة أمثال قيمتها في يوليو 2014 بارتفاع وصلت نسبته إلى 309 في المائة مقارنة بشهر يوليو 2014، وقد ساهم هذا الارتفاع في الحد من تراجع إجمالي التداولات العقارية في أغسطس 2014 عن نشاطها في يوليو 2014، كما شهدت قيمة التداولات على عقار المخازن والمعارض والحرفي تراجعا يعد الثاني من حيث النسبة بعد شهر يناير (كانون الثاني) 2014، إذ تراجعت في أغسطس بنسبة 73 في المائة مقارنة بشهر يوليو، فيما لم تشهد التداولات على الشريط الساحلي نشاطا يذكر خلال أغسطس، بعد نشاطها الملحوظ الذي شهدته خلال شهر يوليو مقارنة بآخر نشاط خلال العام الذي جاء في شهر مارس (آذار).
وفيما يخص توزيع التداولات العقارية الإجمالية وفقا للعقود والوكالات خلال أغسطس، شهدت قيمة إجمالي تداولات العقود تراجعا ملحوظا في أغسطس نسبته 11 في المائة وبقيمة قدرها 32 مليون دينار مسجلة ما يزيد على نحو 254 مليون دينار في أغسطس، مقارنة بقيمتها التي كانت قد سجلت نحو 286 مليون دينار في يوليو؛ الذي شهدت قيمته تراجعا وصل إلى نحو 248 مليون دينار بنسبة قدرها 46 في المائة في يوليو.
في حين حققت التداولات العقارية الإجمالية بالوكالات ارتفاعا ملحوظا وصلت نسبته إلى 70 في المائة وبنحو 3.6 مليون دينار، إذ سجلت قيمتها نحو 8.8 مليون دينار خلال شهر أغسطس، مقارنة بقيمتها التي كانت قد سجلت نحو 5.2 مليون دينار في يوليو. وتأثرا بتراجع قيمة تداولات السكن الخاص في أغسطس، تأخرت حصتها من قيمة إجمالي التداولات العقارية إلى المرتبة الثانية في أغسطس بعد أن كانت في المرتبة الأولى في يوليو، إذ تشكل نسبة قدرها 44.5 في المائة في أغسطس مقارنة بنسبة 46.5 في المائة من إجمالي قيمة التداولات لشهر يوليو. في حين تقدمت حصة العقارات الاستثمارية بشكل نسبي خلال أغسطس، إذ شكلت حصة قاربت نسبتها من 49 في المائة في أغسطس مقارنة بحصتها التي كانت قد سجلت نسبة 46.3 في المائة خلال يوليو، بينما ارتفعت حصة التداولات العقارية التجارية إلى 5.1 في المائة من إجمالي قيمة التداولات نظرا لزيادة قيمتها خلال أغسطس مقارنة بمساهمة حققت 1.2 في المائة من قيمة إجمالي التداولات خلال يوليو.
فيما تراجعت حصة التداولات العقارات الحرفية والمخازن مساهمة بنسبة محدودة قدرها 1.2 في المائة خلال أغسطس، مقارنة بنسبة أعلى قدرها 4 في المائة من إجمالي قيمة التداولات في يوليو.
بنسبة ملحوظة قدرها 52 في المائة وبقيمة مليوني دينار مسجلة نحو 5.6 مليون دينار في شهر أغسطس مقارنة بقيمتها التي كانت قد سجلت نحو 3.6 مليون دينار في يوليو.
وحققت التداولات العقارية للسكن الخاص انخفاضا ملحوظا فيما يخص متوسط قيمة الصفقة خلال أغسطس مع تراجع ملحوظ في قيمة تداولات السكن الخاص بما يقترب من 14 في المائة وارتفاع لعددها تفوق نسبته 20 في المائة في شهر أغسطس، إذ شهد متوسط قيمة الصفقة الواحدة لعقار السكن الخاص تراجعا ملحوظا سجل نحو 87 ألف دينار محققا انخفاض نسبته 28 في المائة إذ سجل متوسط قيمة الصفقة نحو 220 ألف دينار في أغسطس، مقارنة بمتوسط قيمته نحو 307 آلاف دينار في شهر يوليو، في حين ارتفع متوسط قيمة الصفقة على أساس سنوي بشكل ملحوظ نسبته 6 في المائة.
أما فيما يتعلق بعدد التداولات، فقد سجلت التداولات العقارية للسكن الخاص 531 صفقة (511 صفقة عقود وعدد 20 صفقة وكالات) خلال أغسطس، محققة ارتفاعا بلغ 90 صفقة ونسبة قدرها 20.4 في المائة مقارنة بعدد صفقات بلغ 441 صفقة (429 صفقة عقود و12 صفقة وكالات) خلال يوليو.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة