سوريا: 7 قتلى وتوقّف مستشفى عن العمل في جسر الشغور

سوريا: 7 قتلى وتوقّف مستشفى عن العمل في جسر الشغور

الأربعاء - 8 ذو القعدة 1440 هـ - 10 يوليو 2019 مـ
دمار في جسر الشغور بقصف حصل في مايو (أيار) الماضي (أرشيف – أ.ف.ب)

قُتل سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال على الأقل في قصف جوي طال مدينة جسر الشغور في شمال غرب سوريا وأدى إلى توقف مستشفى عن العمل، كما أعن اليوم (الأربعاء) المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتتعرّض منطقة إدلب ومناطق مجاورة تؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، لتصعيد عسكري لقوات النظام وحليفتها روسيا منذ أكثر من شهرين، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

وأحصى المرصد السوري «مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل في قصف طال مستشفى جسر الشغور» في ريف إدلب الغربي، كما قتل «أربعة مدنيين بينهم طفلان في ضربات» استهدفت أحياء في محيط المستشفى.

وقال مدير المستشفى بسام الخطيب: «تعرضنا اليوم، عند حوالى الساعة التاسعة والنصف، لضربتين صاروخيتين مما أدى لخروج المستشفى عن الخدمة بسبب إصابة المولدات كاملة»، مشيراً إلى أن المستشفى هو «الوحيد الذي يخدم منطقة جسر الشغور والقرى المحيطة بها».

وتمسك هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) بزمام الأمور إدارياً وعسكرياً في المحافظة التي تنتشر فيها أيضاً فصائل مقاتلة أقل نفوذاً. وقُتل منذ نهاية أبريل (نيسان) أكثر من 550 مدنياً في الغارات والقصف السوري والروسي، وفق حصيلة للمرصد.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة