قتلى وجرحى في تفجير سيارة ملغومة بمجمع أمني أفغاني

قتلى وجرحى في تفجير سيارة ملغومة بمجمع أمني أفغاني

قبل محادثات بين الحكومة و«طالبان» لإطلاق عملية السلام
الأحد - 5 ذو القعدة 1440 هـ - 07 يوليو 2019 مـ
نقل رجل أفغاني مصاب إلى المستشفى بعد هجوم بسيارة مفخخة في غزنة (أ.ف.ب)

قال مسؤولون حكوميون وحركة «طالبان» إن ما لا يقلّ عن ثمانية من أفراد قوات الأمن الأفغانية وأربعة مدنيين قُتِلوا وأُصيب أكثر من 50 مدنياً في تفجير سيارة ملغومة نفذه مقاتلو «طالبان» في إقليم غزنة بوسط البلاد، اليوم (الأحد).
وأعلنت حركة «طالبان» مسؤوليتها عن تفجير السيارة بالقرب من مجمع مديرية الأمن الوطني في مدينة غزنة، خلال ساعة الذروة الصباحية.
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم «طالبان» في بيان: «سقط العشرات من أفراد مديرية الأمن الوطني بين قتيل وجريح».
وأكد عارف نوري المتحدث باسم حكومة إقليم غزنة مقتل ثمانية من أفراد مديرية الأمن وأربعة مدنيين وإصابة أكثر من 50 مدنياً، وقال: «تم نقل كثير من المصابين إلى المستشفى».
ولم يتضح بعد إن كان الهجوم نفذه انتحاري.
والانفجار الذي وقع في منطقة مزدحمة بمدينة غزنة هو أحدث هجوم في موجة هجمات شبه يومية تشنها حركة «طالبان» التي تسيطر الآن على نصف أفغانستان وتواصل تكثيف الهجمات على القوات الأفغانية رغم الجهود المتزايدة لإبرام اتفاق سلام لإنهاء الحرب الدائرة منذ 18 عاماً.
وفي سياق متصل، يجتمع العشرات من المسؤولين السياسيين الأفغان في قطر، اليوم (الأحد)، لإجراء محادثات مع «طالبان» في محاولة جديدة لتحقيق اختراق سياسي، بينما تسعى الولايات المتحدة لإبرام اتفاق سلام مع الحركة المتمردة في غضون ثلاثة أشهر لإنهاء 18 عاماً من الحرب.
ويجري متمرّدو «طالبان» محادثات منفصلة في الدوحة مع المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان لبحث سبل التوصل لاتفاق يتيح انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان مقابل عدد من الضمانات. وقالت واشنطن إنها تسعى للتوصل إلى اتفاق قبل الأول من سبتمبر (أيلول)، موعد الانتخابات الأفغانية التي قد تشكل عامل فوضى.
وأعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، أمس (السبت)، أن الجولة السابعة من محادثات السلام التي تجريها الولايات المتحدة مع حركة «طالبان» هي «الأكثر إنتاجية» حتى الآن.
ومن قطر قال خليل زاد إن «الأيام الستة الأخيرة كانت الأكثر إنتاجية من بين الجولات التي أجريناها مع (طالبان)».
وأضاف خليل زاد: «للمرة الأولى يمكنني القول إننا أجرينا نقاشات معمّقة، مفاوضات، وأحرزنا تقدّماً في النقاط الأربع».
وأعرب المتحدث باسم «طالبان» في قطر سهيل شاهين عن ارتياح الحركة للمحادثات الجارية مع الولايات المتحدة. وكتب على «تويتر»: «نحن مسرورون بالتقدم الذي أُحرِز، ونأمل أن يتم إنجاز العمل المتبقي. لم نواجه أي عراقيل حتى الآن».


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة