نتنياهو يكشف أن ترمب حسم قراره ضد إيران بفضل خطف الأرشيف النووي

نتنياهو يكشف أن ترمب حسم قراره ضد إيران بفضل خطف الأرشيف النووي

الخميس - 2 ذو القعدة 1440 هـ - 04 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14828]

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن عملية خطف الأرشيف النووي الإيراني من طهران السنة الماضية تمت بالتنسيق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وأنه بفضل ما احتواه هذا الأرشيف من معلومات حسم ترمب قراره الانسحاب من الاتفاق النووي.
وقال نتنياهو، الذي كان يتحدث في حفل منح جهاز «الموساد» جائزة «أمن إسرائيل»، مكافأة له على خطف الأرشيف من قلب طهران، إنه صادق على العملية بداعي أنها ستساعد في إقناع الرئيس الأميركي «على حسم قراره الانسحاب من الاتفاق النووي الخطير». وروى نتنياهو كيف قام بإشراك الرئيس ترمب في فكرة هذه العملية قبل تنفيذها، وكيف صدم ترمب عندما اتضح له أن الموساد سيرسل كوماندوز من عناصره بشكل خفي إلى قلب العاصمة الإيرانية، طهران، لإحضار الأرشيف النووي إلى إسرائيل، فتساءل: «أليست هذه مخاطرة بليغة؟». فأجابه نتنياهو: «بلى. ولكن الهدف يبرر المخاطرة». فباركه ترمب على هذه الروح.
وقال نتنياهو إنه لا شك لديه في أن خطف الأرشيف النووي ساعد في مصادقة ترمب على الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.
يذكر أن الحفل المذكور، يقام كما في كل سنة في ديوان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، بحضور رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، والمدير العام لوزارة الأمن أودي آدم، وحصل فيه على جوائز كل من: فرقة الكوماندوز التابعة للموساد ونظيرتها التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية اللتين نفّذتا معاً عملية خطف الأرشيف النووي الإيراني، وفرقة سلاح الهندسة في اللواء الشمالي التي كشفت عن وجود ستة أنفاق لـ«حزب الله» تمتد من جنوب لبنان إلى قلب عشرات الأمتار داخل الأراضي الإسرائيلية، ومجموعة العلماء العاملين في الصناعات العسكرية الإسرائيلية الذين طوروا أسلحة جو – أرض حديثة، ومجموعة علماء آخرين تمكنوا من تطوير مجالات (Data Science) للكشف عن عمليات معادية.


اسرائيل israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة