تراجع أقل من المتوقع لمخزون الخام والبنزين الأميركي

تراجع أقل من المتوقع لمخزون الخام والبنزين الأميركي

الخميس - 2 ذو القعدة 1440 هـ - 04 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14828]

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، إن مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة سجلت انخفاضاً أقل من المتوقع الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير على غير المتوقع.
وانخفضت مخزونات النفط الخام بمقدار 1.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات المحللين التي أشارت إلى هبوط قدره ثلاثة ملايين برميل.
وقالت الإدارة إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما ارتفعت بمقدار 652 ألف برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة، أن معدل استهلاك المصافي من الخام تراجع بمقدار 47 ألف برميل يومياً. وظل معدل تشغيل المصافي مستقراً دون تغيير.
وهبطت مخزونات البنزين 1.6 مليون برميل، مقارنة مع توقعات المحللين، في استطلاع للرأي أجرته «رويترز» بانخفاض قدره 2.2 مليون برميل. وأظهرت بيانات الإدارة أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، ارتفعت 1.4 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لانخفاضها بواقع مليون برميل. وزاد صافي واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي 1.71 مليون برميل يومياً.
واستقرت أسعار النفط أمس، بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة، بدعم مخاوف من أن يؤدي تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى كبح الطلب، رغم قرار تمديد اتفاق «أوبك» وحلفائها لخفض الإنتاج.
وتلقت الأسعار دعماً أيضاً من بيانات أظهرت تراجع مخزون الخام والبنزين الأميركي؛ لكن أقل من المتوقع، وهو ما كبح زيادة الأسعار.
وبحلول الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام برنت 83 سنتاً، بما يعادل 0.58 في المائة، ليسجل 62.92 دولار للبرميل.
وصعد الخام الأميركي 9 سنتات، أو 0.17 في المائة، ليصل سعر البرميل إلى 56.35 دولار. وهبط الخامان أكثر من أربعة في المائة، الثلاثاء، بفعل بواعث القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي. واتفقت «أوبك» ومنتجون مستقلون، من بينهم روسيا، الثلاثاء، على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى مارس (آذار) 2020؛ حيث تجاوز أعضاء «أوبك» خلافاتهم بهدف دعم الأسعار.
وقبيل إعلان البيانات الحكومية في وقت لاحق أمس، أعلن معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام بالولايات المتحدة انخفضت بمقدار خمسة ملايين برميل في الأسبوع الماضي، بينما كانت التوقعات تراجعها ثلاثة ملايين برميل.
وقال محللون من «سيتي للأبحاث» إن تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر سيستنزف مخزونات النفط في النصف الثاني من العام، مما سيعزز الأسعار.


أميركا Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة